نهائي واقعي في النخبة وبطلٌ جديد للتحدي

نهائي واقعي في النخبة وبطلٌ جديد للتحدي
نداي يحتفل بهدف الساحل الأول (عدنان الحاج علي)
فرض المنطق نفسه في مسابقة كأس النخبة لكرة القدم، وتأهل الفريقان الأكثر جاهزية الى المباراة النهائية مع صعود الأنصار وشباب الساحل، في وقت سيكون فيه لقب كأس التحدي بين البرج والسلام زغرتا، بعد إقصاء الصفاء وطرابلس.
شهدت عطلة نهاية الأسبوع مهرجان أهداف ضمن نصف نهائي كأسي النخبة والتحدي في كرة القدم، حيث تم تسجيل 11 هدفاً في أربع مباريات. النتيجة الكبرى كانت في مباراة الأنصار والشباب الغازية على ملعب بحمدون في نصف نهائي النخبة، حيث فاز الأنصار 5-0 ليصعد الى النهائي لمواجهة شباب الساحل الذي تفوّق على الإخاء الأهلي عاليه 2-0 على ملعب جونيه.
جاءت نتيجة المباراة الأولى طبيعية في ظل الفارق الفني والبدني والبشري بين الفريقين. فكانت من طرف واحد تقريباً رغم إضاعة الغازية لركلة جزاء أهدرها قاسم ليلا، حيث بدأ مسلسل الأهداف مبكراً عبر حسن معتوق في الدقيقة التاسعة من ركلة جزاء أتبعها سوني سعد بهدف التعزيز في الدقيقة 20، ومن ثم البرازيلي لوكاس موزيس في الدقيقة 33. وفي الشوط الثاني تكرر سيناريو التسجيل مع سعد في الدقيقة 62 ومعتوق في الدقيقة 67.
وغاب عن جزء كبير من المباراة الهداف السنغالي الحاج مالك الذي شارك في الدقائق الأخيرة نظراً إلى عودته من الإصابة.
في نصف النهائي الثاني، كان شباب الساحل يحقق فوزاً مريحاً على الإخاء الأهلي عاليه 2-0 سجلهما عبد العزيز نداي وحسن كوراني. صحيح أن الساحل استحق الفوز، لكن كان باستطاعة الجبليين تغيير مجرى المباراة لو نجح مهاجمهم البرازيلي كارلوس ألبرتو في تسجيل الفرصة الذهبية التي سنحت له قبل أن يسجّل كوراني هدف تعزيز النتيجة الذي أثّر على معنويات الإخائيين.

سيقام النهائيان في نهاية الأسبوع الحالي

وسيكون نهائي النخبة مرتقباً نظراً إلى جاهزية الفريقين، حيث من المفترض أن يلتقيا يوم الأحد في المباراة النهائية بانتظار تأكيد الموعد وملعب المباراة من قبل لجنة المسابقات في الاتحاد اللبناني اليوم.
في كأس التحدي، نجح السلام زغرتا في خطف بطاقة التأهّل من الصفاء بفوزه عليه 1-0 على ملعب جونيه، سجله يحيى غافور في الدقيقة 42. فاجأ الزغرتاويون الصفاويين وأقصوهم من كأس التحدي مستغلين النقص في التشكيلة الرئيسية للصفاء الذي لعب بتشكيلة لبنانية بحتة مع إصابة أمادي ديوب بشد عضلي، وهو الوحيد الذي وقّع على كشوف الصفاء بشكل رسمي بانتظار اكتمال عقد الأجانب قبل انطلاق الدوري، حيث تشير المعلومات إلى أن الخيار سيقع على لاعبٍ سبق أن لعب في الدوري اللبناني. كما أن الصفاء لم يستطع إشراك لاعبيه الجدد كحسين شرف الدين وأحمد جلول، نظراً إلى انضمامهما الى الصفاء بعد انطلاق كأس التحدي. أضف الى ذلك أن الصفاء يلعب بحارسه الشاب مارك عبود، حيث من المتوقع أن يضم الصفاء حارساً أكثر خبرة.
في نصف النهائي الثاني، لم يجد البرج أي مشكلة في تخطّي خصمه طرابلس والصعود الى النهائي بعد فوزه عليه 3 – 0 على ملعب بحمدون. استحق «زعيم الضاحية» التأهّل بعد العرض الجيد، حيث برز بشكل لافت لاعبه الأجنبي الجديد ستيفان سارفو مسجّلاً هدفين، في حين سجّل محمد أبو خليل الهدف الثالث.
وسيلتقي البرج والسلام زغرتا في النهائي يوم السبت بانتظار تأكيد لجنة المسابقات اليوم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close