هل ما زال عبد المهدي ضمن كوادر المجلس الاعلى؟ الاخير يرد

كشف عضو المجلس الاعلى، احمد عبد الجبار، الثلاثاء (20 اب 2019)، حقيقة بقاء رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ضمن كوادر المجلس الاعلى.

وقال عبد الجبار في مقابلة متلفزة، مع برنامج “سياسي الابعاد”، إن “عبد المهدي حاليا مستقل سياسياً”، مبيناً أن “رئيس الوزراء ينتمي لتيار شهيد المحراب عقائديا وليس سياسياً”.

وبين أن “المجلس الاعلى يمتلك منصب واحد في حكومة عبد المهدي، وهو مدير مكتب رئيس الوزراء، ابو جهاد الهاشمي”، مؤكداً أن “الهاشمي ما زال قيادياً في المجلس الاعلى”.

وكان ائتلاف النصر، بزعامة حيدر العبادي، قد ذكر الأحد (18 اب 2019)، ان حكومة عادل عبد المهدي، هي حكومة المجلس الاعلى الاسلامي وله الكلمة الاولى.

وقال القيادي في الائتلاف علي السنيد، إن “المجلس الاعلى ومنظمة بدر لهما تأثير كبير على قرارات رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي”، مبينا ان “المجلس وبدر اساسهم واحد، وعبدالمهدي لم يعلن استقالته من المجلس، وبقي تحت غطاءه”.

وبين السنيد ان “منظمة بدر والمجلس الاعلى الاسلامي هم رفقاء درب عبدالمهدي، ولهذا اعطى لهم مناصب مهمة، وهم من يسيّرون عبدالمهدي”، مشيراً الى أن “الحكومة الحالية هي حكومة المجلس الاعلى الاسلامي، فرئيس الوزراء من هذا الحزب، والحزب حصل على مناصب كثيرة ومهمة جداً”.

وكان مصدر سياسي مطلع قد كشف، الخميس (28 اذار 2019)، عن تعيين أبو جهاد الهاشمي بمنصب مدير المكتب الخاص لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي.

وقال المصدر، إن “رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، عيّن محمد عبد الرضا الهاشمي، الملقب أبو جهاد الهاشمي، بمهام منصب مدير مكتب رئيس الوزراء الخاص”، مبينا ان “أبو جهاد تسلم منصبه بشكل رسمي”.

وأضاف، أن “الهاشمي، هو عضو قيادي في المجلس الأعلى الإسلامي”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close