إيران: لولا مبادرة الحرس الثوري لكان مصير العراق وسوريا غير ما هو عليه الآن

قال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية للجيش الايراني العميد احمد رضا بوردستان، انه لولا تدخل الحرس الثوري في الوقت المناسب في التصدي للمجاميع المسلحة لكان وضع العراق وسوريا غير ما هو عليه حاليا.

وقال العميد بوردستان في كلمة له خلال البرنامج التاسع لاحياء “ذكرى الشهداء في مدينة (قم)” انه “لو لم تكن شجاعة الحرس الثوري وتشخيصه للعدو ومبادرته في الوقت المناسب لكان مصير العراق وسوريا غير ما هو عليه الان ، اذ ان قوات الحرس دخلت الساحة في الوقت المناسب وادت مسؤوليتها التاريخية بجدارة”.

ونوه الى انه “يتم رصد جميع التهديدات داخل البلاد والحدود والمنطقة وخارجها جوا وبرا وبحرا من قبل خبراء الاستخبارات ويتم اتخاذ واعداد الطاقات الدفاعية اللازمة بما يتناسب مع هذه التهديدات”.

وتابع العميد بوردستان أن “ايران سوف لا تُباغت وفيما لو ارتكب العدو اي عدوان فسيتلقى من قواتنا المسلحة ردا يجعله نادما على فعلته، والمثال على ذلك هو اسقاط الطائرة الاميركية المسيرة “غلوبال هاوك” من على ارتفاع 62 الف قدم بواسطة منظومة دفاع جوي وطنية الصنع”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close