(الاصابع البنفسجية.. اوصلت الفاسدين وليس امريكا) (واذا لا نتظر الحل من امريكا نتظر ممن؟)

بسم الله الرحمن الرحيم

ردنا بالحجج والوقائع.. على من يجعلون امريكا علاكة لفشلهم وفسادهم.. وفساد من انتخبوهم.. ومنهم الاعلامي: (محمد السيد محسن).. الذي كشف (سطحيته الاعلامية والسياسية).. باتهام امريكا.. بما يجري بالعراق.. ويستشهد (بكلام لسياسيين) كل وظيفتهم (تمرير من عليهم ملفات فساد وارهاب.. واعادتهم للعملية السياسية.. كعزة الشابندر).. ومشبوهين يهدفون (جعل امريكا علاكة لفشلهم).. ونسال (محمد السيد محسن).. اذا لا نتظر الحل من امريكا..نتظره (ممن)؟ من الذين انت نفسك تنتقدهم ليل نهار، ام نتظره من الذين (يصورون انفسهم ملائكة؟؟ وجاءت امريكا فاصبحوا شياطين)؟؟ ثم كيف سنعالج ازماتنا.. اذا نلقيها على علاكة الخارج؟؟

فمن يطلع على هذه الحلقة.. التي نضع رابطها الالكتروني باخر الموضوع.. التي مع الاسف لم ترتقي للحيادية.. ووقع بها مقدم البرنامج بفخ السياسيين انفسهم وبعض المعلقين.. :

1. اؤكد لك.. ان الفساد بالعراق .. يتحمله (الاصبع البنفسجي).. وليس (الامريكان).. فامريكا كل جريرتها بالعراق (انها حررت شعوبه) من (الطغيان الصدامي البعثي).. وحكم (الاقلية الطائفية) وحكم العنصريين.. ولا اقول حتى لا اجرح احد (امريكا حررت العبيد)؟؟ والعبيد لو مطرت الدنيا حرية..لرفع العبيد المظلات..واستبدلوا طاغية بطاغية… او طاغية بفاسد.. فما ذنب امريكا؟ ثم (امريكا حررت المانيا من النازية .. واليابان من الدكتاتورية الامبراطورية.. وايطاليا من الفاشية) بالحرب العالمية الثانية.. واصبحت تلك الدول مثال للتقدم والنهوض والاستقرار .. فلماذا هذه الشعوب نهضت بوجود امريكا وقواعدها العسكرية.. (والعراقيين لم ينهضون بانفسهم).. ولم (يستثمرون امريكا لمصالحهم ونهوض العراق صناعيا وزراعيا وبمجال الطاقة والخدمات)؟

2. تلقي اللوم على امريكا بالفساد؟؟ عجيب.. وتستشهد باحد السياسيين المثيرة حوله الشبهات بتمرير المحكومين لعودتهم للعملية السياسية بصفقات مأبونة (عزة الشابندر)..نقول لكم.. وله: (اذا تتهمون امريكا بانها علمت اخوانكم السرقة على قول الشابندر).. فهل انت سرقت، هل سرق اخوك غالب الشابندر؟؟ واذا فرضا انت لم تسرق (لماذا اذن لم تسرق وهم سرقوا)؟؟ ان كلام الشابندر هو مخرج للسياسيين.. (فهل يريد ان يقول لنا مثلا.. بان اخوانه بحزب الدعوة شرفاء مثلا؟؟ وامريكا فسدتهم لانها سمحت لهم بان يشاركون بالعملية السياسية)؟؟ فصدقوني امريكا خافت على جنودها وموظفيها منكم .. خوفا ان تفسدوهم.. هل امريكا قالت لكم اذهبوا لشركات ايرانية متخلفة.. لاتمام عقود وهمية.. ولا تذهبون لامريكا لجلب شركاتها العالمية.. (اليس انتم رضوخا لايران .. عقدتم عقود مع شركات متخلفة صينية وايرانية ومصرية وسورية.. علمتكم الفساد بمنح عمولات وكومشنات).. ولم تعقدوا عقود مع الشركات العالمية من الدول المتقدمة الاوربية وامريكا واليابان.. لانها ترفض منح كومشنات.. فما ذنب امريكا؟ واليس هذا دليل بان الايرانيين من علموكم الفساد وليس الامريكان..

3. الشيعة العرب والاكراد عارضوا صدام..لـ35 سنة.. لخاطر عيون من يحكمون اليوم من ال الحكيم وال الصدر والمجلس الاعلى وبدر وال الطالباني وال البرزاني والديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الكوردستاني..الخ..(وعندما حررتهم امريكا اي الاكراد والشيعة.. سارعوا وانتخبوا من عارضوا صدام لخاطر عيونهم).. (فماذا ذنب امريكا)؟؟ هل لو امريكا قالت لكم بعد عام 2003 (لا تنتخبون هؤلاء فهم سراق وخونة وقتلة) هل كنتم تصدقونها (لا والله) .. لذلك دخلنا بالفوضى البناءه على دمويتها وخطرها.. حتى ندرك بعد 16 سنة حقيقة هؤلاء.. ليقاطع معظم الشيعة العرب.. الانتخابات بشكل واسع عام 2018.. وتظاهروا وحرقوا القنصلية الايرانية ومقار الاحزاب والمليشيات..

4. امريكا دخلت لكوريا الجنوبية والمانيا واوربا الغربية ..وهذه الدول نهضت وشعوبها مرفهة.. ودولها نزيهه.. وناهضة وعرفت كيف تستثمر امريكا لمصالحها ولمصالح شعوبها.. وابقت على قواعد امريكية لتقوية نفسها بوجه المحيط الاقليمي المعادي لها.. ولم تتحالف هذه الدول مع دول معادية لامريكا ولم تؤسس مليشيات تستهدف امريكا داخل اراضيها.. اذن الخلل بالعراقيين وليس بامريكا..لماذا شعوب ارض الرافدين لم تجلب الشركات الامريكية الكبرى للنهوض بالعراق..لماذا لم تبقي قواعد امريكية لمواجهة اي هزة داخلية اوخارجية.

فالم يدرك الالمان بان بقاء القواعد الامريكية ضرورةلهم لان خروجها يعني عودة النازية باقل من 3 سنوات لالمانيا..الم يبقي اليابانيين الامريكان وقواعدهم باراضيهم لانهم يعلمون خروجها يعني عودة المتطرفين اليابانيين للحكم.. وتدخل واجتياح كوري شمالي اوروسيا اوصيني لليابان..والم يدركالاوربيين بان انسحاب امريكا عسكريا منهم يعني اجتياح روسيا لهم..وعودة النازيية والفاشيين لحكم اوربا..وحصول حرب عالمية ثالثة.. فمنذ مجيء امريكالاوربا منعت حصول حرب عالمية اخرى..

5. نوري المالكي نفسه وبلسانه.. اكد بان اهم دور.. ( للحشد الايراني الولاء عراقي التمويل) هو حماية العملية السياسية والمنطقة الخضراء.. واكد المالكي بان دور الحشد من ادواره حماية النظام السياسي . وايران تعلن بانها انتصرت على امريكا (3 مقابل صفر) لفوز هؤلاء السياسيين بالمناصب السيادية بالعراق.. وبعد ذلك (تهاجمون امريكا) ؟؟ (ثم اليس مرجعك.. وائل عبد اللطيف.. اكد لك بان السياسيين الخط الاول كلهم فاسدين وهم اساس الفساد)؟؟ وايران تعلن ان هؤلاء (هم خط احمر بالنسبة لها) ولا يجوز اسقاطهم؟؟

6. مثلا خرجت امريكا من العراق (هل سيصبح العراق كمرة وربيع)؟؟ فامريكا لم تكن موجودة اصلا قبل عام 2003 عسكريا.. والعراق جحيم.. والشيعة بالعراق.. تصرخ اظهر يا مهدي وصفيه وشوف الشيعة شصاير بيه.. من الظلم والكوارث.. وحكم الحزب الاوحد.. المقابر الجماعية.. وسعير الحروب التي لا تنتهي التي يزجنا بها صدام وحزب البعث لعقود.. وعندما حررتنا امريكا من الطاغية ونظامه.. (عضينا اليد التي مدت لنا.. ونكرنا جميلها.. وتحالفنا مع اعداءها.. وحملناها سبب الفشل بدل ان نحمله لانفسنا ولاعداءها)..

7. اذا لم نتظر الحل من امريكا.. نتظره ممن؟

– من الاكراد الذين يريدون الاستقلال بارضهم كوردستان؟؟ وكل همهم حصتهم من الثروة..والبشمركة.. والمناصب.. والسفارات؟ الخ.. من المكاسب؟

– ام نتظره من السنة العرب..الذين يحتضنون البعث ثم القاعدة ثم داعش.. ولا ننسى احتضانهم لحد اليوم للفاسدين والمفسدين من تجار العملية السياسية الرخيصة.. باخلاقها.. المهولة باموال الحرام التي يجنونها من صفقاتها..ام نتظره من التبعية الايرانية وشيعة ماما طهران.. من احزاب ومليشيات فاسدة مفسدة جربناها لـ 16 سنة الماضية ولحد اليوم؟؟

– ام نتظره من مرجعية عجمية.. ولبنانية الاصل.. مراجع انفسهم بعد عام 2003 دعونا لانتخاب هؤلاءالسياسيين واحزابهم القادمين من ايران وسوريا ولندن.. وبعد 16 سدواالباب بوجوههم بدون الدعوة للثورةعليهم لفسادهم وفشلهم ..بل تبرأ المرجعية هؤلاء السياسيين من مفاسدهم بقولها بخطبها (اين المسؤولين من الفساد) ولا كأنه هؤلاء المسؤولين هم الفاسدين اصلا؟

– ام نتظر الحل من ال الصدر اللبنانيين ومقتدى الصدر..الذين اصبحوا سفراء ومسؤولين بالدولة يقبضون مبالغ ورواتب ضخمة..كزهراء الصدر ..وحبيب الصدر.. الخ.. ومقتدى الصدر وتياره جنوب المناصب ومفاصل الدولة ..وميزانيات ضخمة.. ويضحك على الناس بمظاهرات تدخل للخضراء ثم تخرج منها لافراغ المعارضة والمظاهرات من محتواها بالمشاركة مع الحزب الشيوعي الملطخ بعمليةسياسية فاسدة ايضا..

– ام نتظره من ايران التي جعلت العراق مجرد مستعمرة لجني عشرات المليارات الدولارات سنويا من العراق.. وجعلته مجرد مجال حيوية لتنقل ايران حروبها اليه..لتجنيب الداخل الايراني الحروب كما اعترف بذلك قائد الحرس الثوري الايراني حسين سلامي.. بذلك.. ولا ننسى اعتبار ايران هؤلاء السياسيين وكتلهم (خطر احمر).. وتعتبر وصولهم للحكم بالعراق انتصار لها؟

قل لنا نتظر الحل ممن؟

علما امريكا وفت لنا واسقطت موروث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة عام 2003 وليس فقط حكم صدام والبعث وحكم الاقلية السنية.. في وقت ايران كان تقيم علاقات مع صدام..والمحيط العربي السني داعم لصدام ورافض لاسقاطه.

8. من زعزع استقرار العراق.. بالتاكيد ليس امريكا .. فلماذا لا تقولون اصلا بان العراق مزعزع منذ اول يوم اسسته بريطانيا ببداية القرن الماضي التي لم تتوقف فيه الحروب ضد (الاكراد) بكوردستان بشمال منطقة العراق.. وتهميش للشيعة العرب.. وعدم الاستقرار لنوع نظام الحكم من ملكي لجمهوري لبرلماني الخ.. الى تدخلات اقليمية ودولية.. تميع الحدود.. وتشكيل مليشيات خارج ايطار الدولة كالحرس القومي السيء الصيت.. الى جند الخلافة الاسلامية الارهابي.. الى الحشد الشعبي ومليشياته الموالية لايران .. وكلها مشاريع للدماء وليس للاعمار والبناء.. وكلها تستهدف جعل العراق ولاية او قُطر او جزء من دول اخرى على اسس قومية او دينية لاشاعة الخيانة العقائدية.. هل تنكرون ذلك؟؟ اليس ازمة الازمات بالعراق بانه حكم مركزيا في وقت هو متعدد القوميات والمذاهب التي توجب تطبيق الفدرالية كوسيلة للحل.. وليس الاصرار على مركزية اثبتت فشلها لعقود بحكم ارض الرافدين.

9. اما من يسال من سرق الاموال والميزانيات وضيع مستقبل الاجيال بمشاريع وهمية .. الجواب/ هم السياسيين والاحزاب والكتل والتيارات التي حكمت العراق عبر الاصابع البنفسجية والصناديق الانتخابية.. وهؤلاء من تعاقدوا مع شركات من العالم الثالث المتخلف من ايران وسوريا والصين وتركيا والاردن.. الخ.. ولم يذهبون للدول المتقدمة كامريكا وشركاتها العالمية لبناء العراق.. فماذا تفعل امريكا لكم؟؟ ولا ننسى لان الشركات من العالم الثالث المتخلف كالشركات الايرانية تعطي كومشنات وعمولات لتمرير صفقات الفساد.. في حين الشركات الامريكية لا تقبل بذلك.. فمن علم السياسيين الفساد هم الايرانيين وايران وليس الامريكان..

10. اما من فرض المحاصصة (من مشاركة وتوافقات وطاولات مستديرة.. الخ).. الجواب/ هم (القوى السياسية) نفسها.. المعادية لامريكا والقادمة من ايران وسوريا ولندن بعد عام 2003. . فما دخل امريكا بعد ذلك؟ هل كان المفروض ان تدعم امريكا (حزب اواحد.. وطائفة حاكمة.. وقومية دون اخرى).. كما كان قبل عام 2003 .. فاليس هذه دكتاتورية الحزب الاواحد والقائد الاوحد والقومية الحاكمة.. اليست هذه العنصرية والطائفية بابشع صورها.. من سلط الاميين والحرامية واللصوص والوصوليين والارهابيين.. اليست الاصابع البنفسجية للملايين.. ونتذكر قائمة 169 الشمعة.. التي دعت المرجعية لخروج الملايين لانتخابها.. وهم تحالف من القادمين من ايران وسوريا ولندن.. بمباركة المرجعية وال الصدر وال الحكيم..

(فلماذا تلقون على امريكا فشلكم ومذهبيتكم وعنصريتكم القومية).. ثم ان العراق (مؤلف من ثلاث مكونات ديمغرافية متنافرة لا يجمعها جامع ولا يوحدها موحد).. فباي انتخابات سوف تصل احزاب تحمل عناوين تلك المكونات) فماذا تفعل امريكا لكم.. تستورد شعب جديد من طائفة وقومية ومذهب واحد؟؟ فطبيعة العراق متنافرة ومتباينة.. فما ذنب امريكا؟

11. كلنا نتذكر بان صدام بمغامراته التي ادت للحصار بالتسعينات..لتخريب القيم الاخلاقية..فاصبح الموظفين في كثير منهم لا يمررون اشغال الناس ..الا مقابل رشوة..بعدان اصبح الراتب لايكفي شراء طبقةبيض شهريا.. ومع الاسف بعد سقوط صدام.. استمرت هذه الظاهرة حتى بعدان اصبح راتب الموظفين تكفيهم شهريا في الكثير منهم..بل تطورت الرشوة بشكل مهول اشل البلد بكل مافيه.. كل ذلك نتيج تجويع صدام للعراقيين ففي وقت الحصار لم يكن على الغذاء والدواء.. كان صدام من مصلحته ان يموت اكبر عدد ممكن من العراقيين لالقاء اللوم على الحصار.. في وقت هو اي صدام يبني عشرات القصور بمبالغ ضخمة بزمن الحصار.. اضافة لهدر اموال العراق الاخرى على التسليح.. وهدر 100 مليون دولار لبناء مدينة تركية بعد زلزال في تركيا.. تخيلوا..اضافة لاموال ضخمة لشراء الذمم المصرية والاردنية الرخيصة .. الاعلامية والسياسية .. الخ..

12. ثم كلنا نعلم (امريكا لم تكن دولة طامعة بالعراق).. فامريكا اصلا هي دولة تصدر النفط الحجري.. وغيره.. وامريكا.. دخلها يزيد عن 22 ترليون دولار.. في حين دخل العراق تفاليس مقارنة بامكانات امريكا السنوية.. ودخل العراق السنوي يعادل (ثروة ملياردير امريكي).. ثم ان امريكا (لم تعلن امريكا يوما بان العراق الولاية 52 تابعة للعراق).. ولم يعلن الرئيس الامريكي (بانه الحاكم الشرعي واجب الطاعة على العراقيين).. بل العكس (وضعت حاكم مدني مؤقت لمدة سنتين فقط وباعضاء من معارضين لصدام).. ثم اليس خير لنا امريكا التي كانت من مصلحتها اسقاط صدام.. من دول وشعوب كايران والصين وروسيا ومصر التي كان مصلحتها بقاء صدام المجرم..

13. وبخصوص شماعة .. (بريمر وحل الجيش العراقي) بالله عليكم.. هل كان هناك اصلا جيش بعد هزيمته 2003.. وتبخر ضباطه هروبا.. ثم الم تستدعي امريكا ضباط الجيش وجنوده.. ولم ياتي احد.. (لمعاناتهم لعقود بزمن صدام وجرائم هذا الجيش والاذلال الذي تعرض له الضباط والجنوب من هذه المؤسسة القمعية).. التي حمت نظام الدكتاتور لعقود.. وانقلابات الجيش العسكري اوصلت الطغاة كصدام وقبلها عبد السلام عارف..

14. اما بخصوص (لماذا اسقطت امريكا صدام عام 2003 وليس عام 1991) .. الاجابة و اضحه.. عام 1991 كان هناك دولة عظمى نووية.. رفضت اسقاط صدام (الاتحاد السوفيتي).. ودول داخل التحالف الدولي لاخراج صدام من الكويت كسوريا حافظ الاسد والمانيا والصين وفرنسا ومصر والمغرب رفضوا اسقاط صدام.. وهددا بالانسحاب من التحالف في حال اسقاطه.. ودول حلف وارشوا ايضا رفضوا اسقاط صدام.. فهل تريدون من امريكا ان تخوض حرب عالمية ثالثة لخاطر عيون انتفاضة لشعب رفعت بينه شعارات الموت لامريكا وصور اعداء امريكا كالخميني حاكم ايران.. ولم تذهب اي وفد من المعارضة انذاك للتباحث مع امريكا لمرحلة ما بعد اسقاط صدام.. اما في عالم 2003 .. لم يكن هناك الاتحاد السوفيتي بل روسيا.. وانحل حلف وارشوا.. وانهارت المنظومة السوفيتية لاوربا الشرقية.. وكون تحالف جديد مخصص لاسقاط الطاغية صدام..

ونضع هنا مقياس.. لكيفية معرفة ان الصدريين والولائيين..وحتى (السستاني).. من فئة..
(لو مطرت الدنيا حرية لرفع العبيد المظلات):

1. الصدريين.. حررتهم امريكا عام 2003..واسقطت امريكا الطاغية صدام (الذي تسبب بقتل الصدر الثاني)..فماذافعل مقتدى (اسس مليشةجيش مهدي..وعض يد امريكا..ورفع السلاح ضدها)..

2. الولائيين.. حررتهم امريكا وكانوا لاجئين بايران.. وعادوا للعراق بعد تحرير امريكا .. للعراق عام 2003.., واصبحوا قادة.. فماذا كان رد فعلهم ؟؟(رفعواالسلاح ضد امريكا وتحالفوا مع ايران)..

3. السستاني..حررت امريكاالشيعة بالعراق..من طغيان 1400 سنة..فماذا كان جزاء امريكا.. لم يلتقي السستاني باي مسؤول امريكي..في حين التقى مع مسؤوليين من دول معادية لامريكا كالمسؤولين الايرانيين؟؟ عود ليش؟؟

وهنا نقدم نصيحة (للاعلاميين ومنهم .. محمد السيد محسن):

المشكلة بالاعلاميين ومنهم (محمد السيد محسن) فقط يكشفون فساد.. بدون ان يطرحون البديل عن هذه العلمية السياسية المنخورة بكل مفسدة.. (فكشف الفساد والفاسدين.. لن يؤدي لازاحتهم).. بل يدخل بمصلحة النظام السياسي المنخور بكل مفسدة.. (لان هذا الاعلام يعتبر تنفيس بالشارع عن النظام).. والدليل الاخر (ان من يعرض الفساد هم جزء من العملية السياسية والمنتفعين منها ككاظم الصيادي مثلا الذي يستلم رواتب خرافية منذ سنوات لحد الان ومخصصات واراضي.. الخ).. ولا ننسى (بان هؤلاء الفاسدين يتم العفو عنهم بقوانين تصدر من البرلمان نفسه.. ثم يعادون لنفس مناصبهم والسماح لهم بالمشاركة بالانتخابات).. بكسر عين للشعوب العراقية من قبل هذه القوى السياسية الحاكمة الفاسدة القذرة الخونة..

فيجب على الاعلاميين ان يقدمون البديل عن هذا النظام السياسي الارعن.. لا فقط يكشفون الفساد والفاسدين .. فكشفهم لن يهز شعرة بهذا النام السيايس الفاسد .. وسوف يولد هذا النظام مقابل كل فاسد تحترق اوراقه الف فاسد اخر..

واعلم.. ان الاعلاميين اليوم بالعراق.. اذا اخذناهم بحسن الظن.. (يريدون ان ينفعوك فيضروك) كالحمقى.. يكشفون الفساد والفاسدين.. ولم يدركون بان (كشف جرائم صدام لم تؤدي لسقوط صدام) .. لولا تدخل دولي.. كذلك من يرفض قانون (استقرار العراق) .. يبقي الفاسدين بالعراق.. فهؤلاء يرفضون (قانون استقرار العراق الامريكي) بدون ان يطرحون البديل الواقعي.. حالهم حال من رفض قانون (تحرير العراق).. فنجد هناك من رفضه كان يريد بقاء صدام.. ولولا هذا القانون لما سقط صدام وموروث 1400 سنة من حكم السنة والظالمين على رقاب اهل العراق وشيعتهم العرب خاصة..

ومضات/

السستاني (يعارض ولاية الفقيه).. ولكن (لا يعارض سياسة ايران باعتبار العراق جزء من ايران)..

العراقيين (من قوميين واسلاميين) يعارضون استقلال كوردستان.. ولكن لا يعارضون جعل العراق كله اقليم تابع لدول اخرى..

رابط برنامج (محمد السيد محسن).. البوصلة.. وحلقته .. التي مع الاسف كانت بدون المستوى.. ولم تعمل على توعية الناس..

……………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close