ديمبلي.. «الإصابة السادسة» و«ماركا» تصفه بـ«الهش»

عثمان ديمبلي

أنور إبراهيم (القاهرة)

«لا تأتي المصائب فرادى»، وبعد إصابة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة قبل بداية الموسم، وعدم مشاركته في مباراة افتتاح الدوري الإسباني «الليجا» يوم الجمعة الماضي أمام أتليتكو بلباو، وبعد خروج لويس سواريز نجم أوروجواي مصاباً خلال المباراة، واحتمال غيابه لمدة تقرب من الشهر، ها هو نجم آخر في هجوم «البارسا» يتعرض للإصابة مجدداً، وهو الفرنسي عثمان ديمبلي، إذ أعلنت إدارة النادي في بيان أذيع في ساعة متأخرة من مساء أمس الأول، أن ديمبلي يعاني من متاعب في أوتار ركبته اليسرى، بعد إصابته في المباراة نفسها، وأنه يغيب عن الملاعب 5 أسابيع، ما يهدد الفريق «الكتالوني» في مبارياته المقبلة، خاصة إذا ما استمر غياب ميسي، نظراً لأن القوة الهجومية لـ«البارسا» لم يعد بها مهاجم «سليم» سوى الفرنسي جريزمان والبرازيلي رافينيا.
وذكرت صحيفة «ماركا» أن هجوم برشلونة أصبح في خطر، وأن إصابة ديمبلي هي السادسة منذ مجيئه إلى «كتالونيا» في صيف 2017، وأن إجمالي عدد الأيام التي غابها عن الملاعب بسبب الإصابات منذ توقيعه لـ«البارسا» بلغ 200 يوم، وبهذه الإصابة الأخيرة ترتفع المدة إلى ما هو أكثر من 230 يوماً، ما يحرمه من المشاركة في ثلاث مباريات قادمة على الأقل.
وأضافت الصحيفة أنه من بين 120 مباراة كان يفترض أن يلعبها في مختلف المسابقات، لم يستطع ديمبلي أن يشارك إلا في 66 مباراة بنسبة 55% من المباريات، ما يعني أنه لعب بـ«الكاد» مباراة كل مباراتين! وعلقت الصحيفة على كثرة إصابات ديمبلي بقولها: هذا دليل دامغ على أن هذا النجم الفرنسي الشاب «هش» بدنياً!
يذكر أن عثمان ديمبلي «22 عاماً»، انتقل إلى «البارسا» قادماً من بروسيا دورتموند، بعقد قيمته 120يورو، من أجل تعويض رحيل البرازيلي نيمار إلى باريس سان جيرمان.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close