“سومار” يعود للعمل بين العراق وايران بعد توقيف مبهم

أعلنت إيران أنها تعمل مع الجانب العراقي على إعادة فتح منفذ سومار الحدودي بين البلدين قريبا، وذلك بعد نحو شهر من إغلاقه لأسباب لم يكشف عنها.
وقال هوشنك بازوند، محافظ كرمانشاه، غربي إيران: “نظرا لدور منفذ سومار الحدودي التنموي لمحافظتي كرمانشاه الإيرانية وديالى العراقية فإن العراقيين، وخاصة المسؤولين في محافظة ديالى، يحرصون على إعادة فتح هذا المنفذ واستعادة نشاطاته بصورة رسمية”، مضيفا أن الجهود جارية حاليا لإعادة فتح الجزء العراقي من هذا المنفذ بنهاية الأسبوع المقبل وذلك بتصريح من رئيس الوزراء العراقي”.
وأكد المسؤول الإيراني أن اجتماعا عقد اليوم مع محافظ ديالى ورئيس مجلس هذه المحافظة على حدود سومار، وأن الجانب العراقي قدم اقتراحات بهذا الشأن.
وأعرب عن أمله في أن يتم إعادة فتح معبر سومار خلال أسبوع، وذلك وفقا لمذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين.
وحسب محافظ كرمانشاه، يتم حاليا تصدير 300 شاحنة من السلع والبضائع إلى العراق یومیا عبر منفذ سومار وبالتالي فإن العراقيين يسعون جاهدين لعدم إغلاقه.
وأوضح أن معبر سومار سيحمل صفة رسمية بعدما تمت المصادقة على ذلك في مجلس الوزراء الإيراني، مضيفا أن إعادة فتح المعبر يشكل أهمية بالغة للبلدين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close