أميركا تنفي مسؤوليتها عن تفجيرات مخازن “الحشد الشعبي”

التاريخ: 22 أغسطس 2019
نفى متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أي علاقة للولايات المتحدة بالانفجارات التي وقعت في مستودعات ذخيرة تابعة لميليشيات الحشد الشعبي في العراق.

وأكد المتحدث ان واشنطن تؤيد سيادة العراق وتتقيد بتوجيهات الحكومة العراقية بشأن استخدام المجال الجوي للعراق.

وقد اتهمت ميليشيات الحشد الشعبي في العراق الولايات المتحدة وإسرائيل بالمسؤولية عن التفجيرات في مقراتها في العراق.

وأعلنت السلطات العراقية أن نتائج التحقيق في انفجار وقع قرب قاعدة الصقر كان ناتجاً عن غارة جوية بطائرة مسيرة عن بعد.

وقالت اللجنة إن الانفجار أشعل حريقا هائلا، مستبعدة بذلك فرضيات سابقة بأن سبب الانفجار عطل كهربائي أو تخزين خاطئ للذخائر بحسب سكاي نيوز.

وألغت الحكومة العراقية قبل أيام جميع تصاريح الرحلات الخاصة للطائرات العراقية أو الأجنبية، فوق بغداد، لكن ذلك لا يمنع، بحسب مراقبين، البحث في جدية تطبيق قرارات مصادرة مخازن الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والذخائر الموجودة خارج نطاق الحكومة، والمنتشرة في المناطق المأهولة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close