الكاتب والشاعر الاماراتي ورئيس اتحاد الادباء والكتاب حبيب الصائغ في حضرة الموت

كتب : شاكر فريد حسن

غيب الموت الكاتب والشاعر والاماراتي ، ورئيس اتحاد الأدباء والكتاب العرب ، حبيب الصايغ ، أحد أعمدة الاعلام والصحافة في ابو ظبي والوطن العربي ، المعروف بمواقفه العروبية والقومية وصداقته مع الشعب الفلسطيني ودعمه لقضيته العادلة .

حبيب الصايغ من مواليد ابو ظبي العام 1955 ، حاصل على اجازة الفلسفة والماجستير في اللغويات الانجليزية والعربية والترجمة من جامعة لندن .

عمل في الصحافة ، وترأس مجلس ادارة اتحاد كتاب وأدباء الامارات ، ورئاسة اتحاد الأدباء والكتاب العرب ، ونشر كتاباته في العديد من الصحف والمجلات والدوريات الخليجية والعربية ، وكان له زاوية يومية في جريدة ” الخليج ” الصادرة عن امارة الشارقة ، والتي كان يرأس تحريرها .

وللصايغ مجموعة من المؤلفات والاصدارات ، منها : ” هنا بار بني عبس الدعوة عامة ، التصريح الاخير الناطق باسم نفسه ، قصائد إلى بيروت ، الملامح ، قصائد على بحر البحر ، وردة الكهولة ، عد ، رسم بياني لاسراب الزرافات ، كسر في الوزن ، والاعمال الشعرية الكاملة في جزئيين “.

وتتميز كتابات حبيب الصايغ الشعرية بطول النفس الشعري ، والقدرة على ابتكار المعاني ، وخلق تشكيلات ايقاعية ، والاسترسال في بوحه وسرده وتفريعات فكرته حتى يعطيها حقه ، والتنويع في الفكرة الواحدة .

وداعًا يا حبيب ، وموتك خسارة للثقافة العربية المعاصرة ، رحمك اللـه وستبقى في الذاكرة الشعبية والثقافية .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close