تصريح أيمن عودة يخدم اليمين ويضر بالمشتركة

كتب : شاكر فريد حسن

صرح النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة لصحيفة يديعوت احرونوت ، أنه لا يستبعد ان توصي القائمة المشتركة عقب الانتخابية البرلمانية في السابع عشر من أيلول القادم ، رئيس الدولة اسناد مهمة تشكيل الحكومة الاسرائيلية القادمة الى رئيس حزب المركز ” ازرق أبيض ” بيني غينتس ، وامكانية انضمامها الى حكومة برئاسته بشروط منها مكافحة العنف والغاء قانون القومية وإنهاء الاحتلال .

وباعتقادي المتواضع أن هذا التصريح يخدم اليمين الاسرائيلي المتطرف ويدفعه الى التلاحم اكثر وتقوية معسكره ، ويضر بالقائمة المشتركة ومركباتها وبجماهيرنا العربية ، وله انعكاسات وتأثيرات سلبية على استراتيجية مجمل الكفاح والنضال السياسي والشعبي لشعبنا الباقي الصامد في أرضه ووطنه .

وقد سارع التجمع الوطني الرد على تصريح أيمن عودة بإصدار بيان جاء فيه ان أقوال عودة لا تمثل موقف المشتركة وتتناقض مع برنامجها السياسي .

وفي حقيقة الأمر أن غينتس لا يختلف بسياسته وتوجهه ازاء فلسطينيي هذه البلاد ، عن نتنياهو وسياسته ، وحزبه هو من الجنرالات السابقين ، فكيف إذًا يمكن الدخول في ائتلاف معه وتشكيل حكومة باللون نفسه والسياسة نفسها ؟

والسؤال الذي يطرح نفسه : إذا كان أيمن عودة فعلَا على استعداد للدخول في ائتلاف حكومي بقيادة غينتس فلماذا لم يوصٍ الرئيس في الانتخابات الماضية بإسناد مهمه تشكيل حكومة برئاسته ، ووافق على حل الكنيست ، فماذا عدا مما بدا ..؟!

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close