زيباري يستشهد بخطوة ايرانية: أثبتت أنها ذكية

قال وزير الخارجية الأسبق، هوشيار زيباري، إن إيران أثبتت ذكاءها بعد سنتين من الاحتلال الأمريكي للعراق.
وأضاف هوشيار زيباري، القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، في مقابلة مع صحيفة “إنديبندنت عربية”، أنه “في السنتين الأوليين لاحتلال العراق، كان هناك هدف إقليمي يتضمن إرغام الأمريكيين على الخروج من العراق، كي لا ينتقل الاحتلال إلى بلد آخر”.
وأوضح أن “الإيرانيين كانوا أذكياء، بعكس السوريين… إيران كانت أول الدول التي زارت العراق وهنأت مجلس الحكم، وقالت إنها تدعمه، وفي المقابل كانوا يلتقون مع السوريين في قراءة الموقف في العراق، ويعتبرون الأمر خطرا مشتركا”.
وأشار إلى أن “سوريا لم تكن تعترف بنا، كنا نقول لهم إننا أصدقاؤكم، وعشنا في دمشق، وأغلب قيادات مجلس الحكم يملكون منازل هناك، لماذا كل هذا العناد والتكبّر؟ هل نحن غير مؤهلين، أم لسنا بمستواكم؟ فيما بعد ذهب الأمريكان إلى دمشق، ذهب كولن باول، تشجعوا للفكرة، المسؤول الأمريكي ذهب كي يطمئنهم، ويؤكد لهم بأنهم غير مستهدفين، كان بإمكان الولايات المتحدة أن تردعهم”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close