في ذكرى استشهاد كامل شياع

تحل في الثالث والعشرين من شهر آب الجاري الذكرى الأليمة الحادية عشرة لاستشهاد الرفيق والصديق كامل شياع الشخصية الثقافية البارزة التي كان لها دور وبصمة واضحة في التصدي بهمة وشجاعة ووضوح رؤية لمهمة اعادة بناء واصلاح الواقع الثقافي العراقي، من خلال مسؤولياته القيادية في وزارة الثقافة ونشاطه الفكري والثقافي المتنوع. لكن رصاصات غادرة وآثمة أطلقها مجرمون تم تسخيرهم من قبل ظلاميين يخيفهم الفكر التنويري ومشروع استنهاض الثقافة ودعم النشاط الابداعي للكتاب والفنانين، حالت دون ان يكمل الشهيد كامل مشوار تنفيذ المشروع، الذي كرس كل جهده من اجل تحويله الى واقع.

فِي هذه المناسبة الحزينة نجدد مطالبة الحكومة واجهزتها الأمنية بالكشف عن مرتكبي هذه الجريمة التي استهدفت كامل شياع الانسان والمشروع الذي يدعو له، وتقديمهم الى القضاء ليقتص منهم. ومطلوب من وزارة الداخلية واجهزتها الكشف عما توصلت اليه التحقيقات.

الذكر الخالد للشهيد كامل وشياع ولكل شهداء الفكر والثقافة والكلمة الحرة.

من صفحة الرفيق

رائد فهمي

على فيسبوك

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close