الخارجية تصدر بيانا بشأن تعرض امرأة عراقية للضرب في مطار مشهد

اصدرت وزارة الخارجية العراقية، الجمعة، بيانا بشأن تعرض امرأة عراقية للضرب من قبل ضابط ايراني في مطار مشهد.

واكدت الخارجية في بيانها، انها “فور تلقيها نبأ تعرّض السيّدة العراقـيّة للاعتداء في مطار مشهد أنّها قد تابعت القضيّة من كثب؛ للوقوف على الحادثة”.

واضافت، أن “الوزير محمد علي الحكيم وجه القنصل العامّ في مشهد باستجلاء تفاصيل الحادث، وإعداد مُذكّرة إلى وزارة الخارجيّة الإيرانيّة لاتخاذ الإجراءات القانونيّة اللازمة بحقّ المُعتدِي، كما قامت وزارة الخارجيّة العراقـيّة بالتنسيق مع سفارة جمهوريّة إيران لدى بغداد في هذا الشأن”.

وتابعت ان “القنصل الإيرانيّ في النجف زار السيّدة المُعتدَى عليها في بيتها، وقدّم اعتذار الحكومة الإيرانيّة إليها، وتكفل بعلاجها”.

وبينت الخارجية ان “الحكيم قد كلف المتحدث الرسمي باسم الوزارة بزيارتها بغرض الاطمئنان عليها، والاطلاع على حالتها الصحية، وفي هذا الصدد تعرب وزارة الخارجيّة أنّها تُتابِع بشكل مُتواصِل أوضاع جميع العراقـيّين بصفة دائمة، ولن تدخر جهداً في تقديم كلّ أشكال المُساعدة المُمكِنة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close