القنصلية الايرانية في النجف تعتذر للمواطنة العراقية التي تم الاعتداء عليها في مطار مشهد

القنصلية الايرانية في النجف تعتذر للمواطنة العراقية التي تم الاعتداء عليها في مطار مشهد

قدمت القنصلية الايرانية امس الخميس، اعتذارا رسمياً الى المواطنة التي تم الاعتداء عليها في مطار مشهد الدولي، في حين طالب نائب محافظ النجف الاشرف هاشم الكرعاوي بتعويضها مادياً ومعنوياً.

وقال الكرعاوي لوكالة الأنباء العراقية: ان “القنصلية الإيرانية قدمت اليوم اعتذارها الرسمي”.

كما ذكر بيان لمكتب الكرعاوي تلقت “خطوة برس” نسخة منه، ان “النائب الاول لمحافظ النجف حضر برفقته معاون القنصل الايراني ومعاون مدير شرطة النجف الاشرف ومدير مكافحة الاجرام ومدير ادارة المطار ومجموعة من الاعلاميين والناشطين المديين الى منزل المواطنة التي تم الاعتداء عليها في مطار مشهد الدولي”.

وأضاف ان “معاون القنصل الايراني قدم اعتذاره الرسمي الى المواطنة التي تم الاعتداء عليها في مطار مشهد الدولي”، مبيناً ان “ماحدث في مطار مشهد المقدسة من قبل احد افراد الاجهزة الامنية هو لايمثل راي الحكومة الايرانية وشعبها الصديق وانما هو تصرف شخصي خاطئ وغير مدروس”.

وأضاف ان “العلاقة بين الحكومة العراقية والحكومة الايرانية وشعبهما هي علاقة وطيدة وقوية ولاتتأثر بأي تصرفات شخصية وغير مسبوقة من بعض الافراد الذين يعملون في بعض المؤسسات الحكومية الإيرانية”.

وطالب الكرعاوي القنصلية الإيرانية “باجراء تحقيق سريع بهذا التصرف واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتجاوزين، اضافة الى تشكيل لجنة طبية للنظر والكشف في حالة المواطنة التي تم التجاوز عليها ليكون هناك تعويض معنوي ومادي لها.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close