اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: ما يحدث في العراق خطير ويًنذر بإنفجار في المنطقة

اعرب مكتب الاعلامي لمفوض الشرق الأوسط لاجنة الدولية ومستشارها لشؤون الأمم المتحدة السفير الدكتور هيثم ابو سعيد أن الغارات الحربية التي شنتها الولايات المتحدة الأميركية وبمشاركة أربعة طائرات حربية للكيان “الإسرائيلي” ليس فقط إعتداء على السيادة العراقية وحسب، وإنما أمر أمني خطير جداً وغير مسبوق في الشكل.

وأشار المكتب أن السفير ابو سعيد تلقى من مكتب العراق يفيد بأن هناك تفاهم داخلي مع بعض القوى المحلية على احجيم دور الحشد الشعبي وتلك القوى السياسية لم تكن مرتاحة لقرار رئيس الحكومة السابق حيدر العبادي بتشريع الحشد، وما تسعى إليه هو دفع الحشد الى إتخاذ مواقف متشنجة ودفعه الى استعمال أسليب أمنية من أجل الإنقضاض عليه على المستوى الشعبي.

وختم البيان بالتحذير من التمادي بهذا المنهج الذي يتزامن مع إعادة نشر عناصر لتنظيم داعش تحت قيادة احد كبار مسؤولي حزب العراقي المنتشرين على مجمل الاراضي العراقية بغية الاستفادة من خبرات النظام السابق وضمان عودة حزب البعث من بوابة جديدة وبموافقة اميركية.

المكتب الإعلامي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close