المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي يحذر من تعمد خلط الأوراق بين المجاهدين من العلماء، وبين الخانعين من دعاة الانتماء للإسلام زيفاً

أكد المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ جواد الخالصي (دام ظله)، السبت، ان العراق اليوم يواجه جبهتين، الأولى للإحتلال واعوانهم الفاسدين، والثانية للشعب وابنائه المقاومين والصامدين، مؤكداً ان الجبهة الثانية يقف فيها كل عراقي مخلص، ومنهم علماء الامة، وقادة الحركة الإسلامية، وقادة الإسلام السياسي الحقيقي، فيما حذر من مخططات الاحتلال بتعمد خلط الاوراق بين المجاهدين من العلماء، وبين الخانعين والتابعين من دعاة الإنتماء للإسلام زيفاً.

ونشر المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي (دام ظله) على صفحته في تويتر، بتاريخ السبت 23 ذي الحجة 1440هـ الموافق لـ 24 آب 2019م:

في العراق اليوم لدينا جبهتان؛ الأولى جبهة الإحتلال وأعوانه وأتباعه الفاسدين، والثانية جبهة الشعب وأبنائه المقاومين والصامدين.

وفي الجبهة الثانية يقف كل عراقي مخلص؛ في مقدمتهم علماء الأمة، وقادة الحركة الإسلامية، وقادة الإسلام السياسي الحقيقي، كما يسميهم البعض لتشويه صورتهم ومحاصرتهم، ولخلط الأوراق بين المجاهدين من العلماء، وبين الخانعين والتابعين من دعاة الانتماء للإسلام زيفاً.

وفي ظل الاحتلال وفي مشروعه السياسي؛ فيجب ان تنتبه أيها العراقي المخلص لمخطط الإحتلال وأذنابه بخلط الأوراق المتعمد من أجل طعن الأمة في مركز قوتها؛ وهو الإسلام ورسالته العظيمة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close