صادقون تبين أسباب تصعيد المراجع لمواقفهم تجاه التواجد الأمريكي في العراق

عزت كتلة صادقون النيابية، السبت، تصعيد مراجع الدين لمواقفهم ورفضهم للوجود الأجنبي في العراق الى الدلائل شبه المؤكدة على قصف الصهاينة لمقرات الحشد الشعبي، فيما عد الاعتداءات بأنها ستفتح باب التمادي لاستهدافات أخرى.

وقال النائب عن كتلة صادقون عدي عواد إن “السكوت على الاعتداءات والقصف المتكرر لمقرات الحشد الشعبي ومخازن الأسلحة سيفتح الباب للصهاينة بالتمادي واجراء إستهدافات أخرى ربما من نوع أخر”.

وأوضح ان “تصعيد مراجع الدين لموقفهم الرافض للوجود الأجنبي في العراق جاء نتيجة وجود دلائل شبه مؤكدة عن التورط الاسرائيلي بالقصف لمواقع الحشد الشعبي”، في إشارة لفتوى المرجع السيد الحائري.

وتابع ان “موقف كتلة صادقون وحركة عصائب أهل الحق ثابت ولن يتغير بالرفض لأي وجود أجنبي على ارض العراق بالخصوص الوجود الأميركي والصهيوني”.

وكان المرجع الديني السيد كاظم الحائري اصدر، امس الجمعة، فتوى حرم فيها الوجود الأجنبي في العراق داعيا الى مقاومته.

وتعرضت عدة مواقع تابعة للحشد الشعبي إلى القصف بالطيران تشير المعلومات أنها طائرات مسيرة تابعة للكيان الصهيوني أخرها معسكر صقر وقاعدة بلد الجوية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close