عمليات بغداد تصدر توضيحا حول التحرش باعلامية عراقية

اصدرت قيادة عمليات بغداد، الجمعة، توضيحا حول الاعتداء على الاعلامية همسة ماجد، وتؤكد نفيها لانتساب الاشخاص المتحرشين لعمليات بغداد.

وذكرت القيادة في بيان صحفي، يوم (23 اب 2019)، انه “اشارة الى ماتم تداوله من قبل بعض المدونين على مواقع التواصل الاجتماعي ومنهم السيدة همسة ماجد، نود ان نبين أن الاعتداء على المواطنة همسة ماجد حميد والسيد عصام كاظم عطية الشمري كانت في الساعة الواحدة ليلا من يوم 17 آب، من قبل ثلاثة أشخاص مخمورين لاينتسبون الى قيادة عمليات بغداد ولا إلى قائدها في العمل ولا من جهة القرابة. وليس هناك أية صلة تربطهم مع قائد الفرقة السادسة”.

واضاف، انه “تم اتخاذ الاجراءات الفورية بحقهم فور حصول الاعتداء، وتم اقتيادهم من قبل دوريات النجدة في قاطع اليرموك وايداعهم التوقيف”

واوضح البيان ، انه “وفي اليوم التالي اطلق سراحهم بكفالة وبموجب القانون”.

ودعت القيادة المواطنين ووسائل الإعلام الى توخي الدقة في استقاء المعلومة أو تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعدم نشر الأخبار الكاذبة التي من شأنها الإساءة الى الاخرين.

ا.ح

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close