أنا هو المختار

هذا ما ردده الرئيس الامريكي ترامب في مؤتمره الصحفي الأخير وهو يمجد افعاله وتصرفاته الحمقى والرعناء ويذم رؤساء امريكا الذين سبقوه لانهم لم يفعلوا ما فعله مثلا انه هو الذي يشن الحرب التجارية على الصين كان المفروض ان يشنها من سبقه من رؤساء امريكا لكنهم لم يفعلوا فأنا وحدي المهيأ لهذه الاعمال الرائعة لهذا اختارني الرب لها فأنا هو المختار

فأشاد بتغريدة لاحد الصحفيين التي تقول ( الرئيس ترامب هو افضل رئيس بالنسبة لليهود و لاسرائيل في تاريخ اسرائيل واليهود يعشقونه كما لو كان ملك أسرائيل ) وعلى اثر تلك التغريدات نشرت صور ترامب واسمه في كل وسائل الاعلام المختلفة في امريكا واسرائيل (ترامب ملك اسرائيل ) ترامب المنقذ والمختار

لا شك ان ما فعله الرئيس الامريكي ترامب لاسرائيل لم يفعله اي ملك زعيم اسرائيلي قديما ولا حديثا ولم يجرا على التفكير به اي رئيس امريكي في تاريخ امريكا

حيث تمكن ان يجعل من العوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها عائلة ال سعود الفاسدة مجرد بقر حلوب تدر دولارات وحسب الطلب في الوقت الذي نحدده ووفق المبلغ الذي نطلبه وبدون اي كلام ليس هذا فحسب بل جعل منها كلاب حراسة مهمتها افتراس العرب والمسلمين بالنيابة عن اسرائيل

المعروف جيدا كانت اسرائيل هي التي تشن حروبا على العرب بنفسها الا ان ترامب كلف هذه العوائل المحتلة وعلى راسها عائلة ال سعود وكلابها الوهابية داعش القاعدة وغيرها من المنظمات الارهابية ان تقوم بأعلان الحرب على العرب والمسلمين بالنيابة عن اسرائيل بحجة وقف المد الشيعي

وهكذا شنت كلاب ال سعود المسعورة حرب ابادة وتدمير ضد العرب والمسلمين لم يشهد لها التاريخ مثيلا فكانت اكثر وحشية وظلام من ذبح واسر واغتصاب مما جعل الكثير من اليهود يرفضون هذه الوحشية والقسوة وينددون بال سعود ووحشيتهم وظلمهم وخاصة الجريمة البشعة جريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي وطلبوا من ترامب ان يقف الى جانب الحق والعدالة والتخلي عن ال سعود

فرد الرئيس الامريكي ترامب ساخرا بموقف هؤلاء اليهود قائلا عليكم ان تعلموا حقيقة واضحة وهي لولا ال سعود وكلابهم الوهابية القاعدة داعش لأصبحت اسرائيل في ورطة وورطة كبيرة يعني ازالة اسرائيل اي عدالة واي حق تتحدثون عنهما

المهم اموال ال سعود وكلابهم لولا هذه الاموال لما تمكنا من العيش ولولا كلابهم لتلاشت اسرائيل واضمحلت امريكا اعلموا فبقاء اسرائيل مرهون ببقاء ال سعود وكلابهم الوهابية واستمرار امريكا الدولة الاقوى والاولى من الناحية الاقتصادية والعسكرية بفضل بقاء ال سعود وكلابهم فمالنا واغتيال صحفي على يد ال سعود او تفجير هنا وهناك من قبل كلاب ال سعود كلها تصب في مصلحتنا ومن اجل هدفنا والذي يهمنا في هذه الدنيا هو مصلحتنا اولا واخيرا لا حقوق الانسان ولا حرية الرأي ولا الحرية ولا الديمقراطية هذه شعارات نرفعها بوجه الشعوب الحرة التي ترفض هيمنتنا ولا تخضع لنهجنا وارادتنا

ثم اضاف قائلا هل تدرون لولا ال سعود وكلابهم الوهابية لما تمكنت من اعلان ضم القدس كلها الشرقية والغربية الى اسرائيل واعتبارها عاصمة اسرائيل الابدية ونقل السفارة الامريكية الى القدس ولما تمكنت من اصدار قرار بضم الجولان السورية المحتلة الى اسرائيل

واعلموا بمساعدة مهلكة ال سعود سأصدر قرار بضم غزة الضفة الغربية سوريا العراق وحتى الجزيرة كلها الى اسرائيل وبذلك يتحقق حلم اقامة اسرائيل الكبرى

وقال اقول لكم سرا ربما لا تعرفوه وهو ا ن ال سعود ال نهيان ال خليفة اكثر حماسا واكثر اصرار وعزيمة ونشاط في اقامة دولة اسرائيل الكبرى حتى انهم من اول المبادرين والمؤيدين والمناصرين لانشاء دولة اسرائيل ثانية في شمال العراق ولا يزال يسعون الى ذلك بكل قدراتهم وامكانياتهم فهاهم دمروا الاسلام واحطوا من مكانته حتى سحقوه باقدامهم وهاهم يذبحون المسلمين ويغتصبون المسلمات ويدمرون مقدسات الاسلام ويعلنون الحرب على كل ما هو اسلامي ويذبحون كل مسلم متمسك بالاسلام من اجل بقاء اسرائيل من اجل تحقيق اسرائيل الكبرى

ثم قال لقد وضعني الرب في هذا المكان لكي اقوم يعمل جيد ورائع وهذا ما اقوم به

الا استحق اسم المختار المنقذ الملك

مهدي المولى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close