الجيش يشرع بتطهير 43 ألف كم ضمن المرحلة الرابعة لإرادة النصر

أعلن مدير حركات الحشد الشعبي جواد كاظم الربيعي، أمس السبت، انتهاء اليوم الأول من المرحلة الرابعة لعمليات إرادة النصر التي انطلقت صباح يوم أمس.

ونقل إعلام الحشد في بيان عن الربيعي قوله، إنه “انتهى اليوم الأول، من المرحلة الرابعة لعمليات إرادة النصر التي انطلقت في وقت سابق من السبت”.

وأضاف الربيعي، أن “العملية أسفرت لغاية الآن عن قتل انتحاري داعشي وعنصر آخر بالتنظيم، فضلاً عن تفكيك 12 عبوة ناسفة ورفع عدد من الألغام”.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة صباح السبت، عن انطلاق المرحلة الرابعة من إرادة النصر، مبينة أن المرحلة تشمل تطهير كامل الصحراء والمناطق المحددة في محافظة الأنبار.

بدوره، أعلن نائب قائد العمليات المشتركة، الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد يار الله، في بيان قائلا: “بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة، وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، وبعد أن حققت المرحلة الثالثة من “عملية إرادة النصر” أهدافها المرسومة بدقة ونجاح، انطلقت المرحلة الرابعة من هذه العملية لتفتيش وتطهير كامل الصحراء والمناطق المحددة في محافظة الأنبار، غربي البلاد، ضمن هذه العملية من بقايا فلول عصابات داعش الإرهابية”.

وأضاف يار الله، أن “العملية انطلقت بمشاركة قيادة عمليات الجزيرة المتمثلة بفرقة المشاة السابعة، وفرقة المشاة الآلية الثامنة، والحشد العشائري”.

وأكمل: وتشارك في العملية، قيادة عمليات الأنبار المتمثلة بفرقة المشاة الأولى، ولواء مغاوير قيادة العمليات، والحشد العشائري، وقيادة محور الحشد الشعبي في المحافظة، والمحور الغربي، ومديرية شرطة المحافظة، وقيادة حرس الحدود الخامسة.

ونوه نائب قائد العمليات المشتركة، إلى أن العملية، بدعم وإسناد من القوة الجوية، وطيران الجيش العراقي، وطيران التحالف الدولي ضد الإرهاب.

من جهتها، أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان، أن عملية إرادة النصر، وخلال مرحلتها الرابعة تستهدف تفتيش وتطهير 42946 ألف كيلو متر مربع من المناطق التي تجري فيها هذه العملية ضمن محافظة الأنبار “التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق غربا”.

وزودت الخلية، وسائل الإعلام بتسجيلات مصورة، لعمليات التفتيش التي شنتها القوات العراقية، ضمن المرحلة الرابعة من “إرادة النصر” في ملاحقة فلول “داعش” في وادي حوران غربي الأنبار.

ويقع وادي حوران، في غربي محافظة الأنبار، غربي العراق، والذي يمتد لمسافة 350 كم من الحدود العراقية — السعودية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close