صالح يبلغ قادة سياسيين بضرورة انتظار نتائج التحقيق بتفجيرات المعسكرات للخروج بموقف

دعا رئيس الجمهورية برهم صالح يوم السبت الى ضرورة انتظار النتائج في التحقيقات بشأن قصف معسكرات الحشد الشعبي من اجل الخروج بموقف مواحد يعبر يحفظ حقوق البلاد.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم رئيسي ائتلاف دولة القانون نوري المالكي والفتح هادي العامري ورئيس مجلس النواب السابق سليم الجبوري.

واكد صالح في بيان رئاسي خلال تلك اللقاءات على “رفض سياسة المحاور وتصفية الحسابات، والنأي بالبلد عن أن يكون منطلقاً للاعتداء على أي من دول الجوار و المنطقة”.

ولفت الى أهمية “انتظار نتائج التحقيق الجاري من قبل الجهات الوطنية المختصة في معطيات ما تعرضت له مخازن للأسلحة من تفجيرات مؤخراً للخروج بموقف موحد يحفظ حقوق العراق ويعزز أمنه واستقلاله وسيادته”.

وتعرضت أربع قواعد يستخدمها الحشد الشعبي لانفجارات غامضة خلال الشهر الماضي، وقع آخرها مساء يوم الثلاثاء الماضي في مقر قرب قاعدة بلد الجوية شمال بغداد والتي تأوي عسكريين أميركيين.

وقرر مجلس الأمن الوطني العراق فتح تحقيقا بتلك التفجيرات التي تُنسب الى اسرائيل، وضرورة نقل الاسلحة والاعتدة من المدن الى اماكن اخرى للحفاظ على ارواح وممتلك الناس في البلاد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close