بعد ضرب الحشد ومهاجمة الضاحية الجنوبيةهل أصبحت الحرب وشيكة؟

لاشك لدى أي مراقب مهتم ,بأن اقرب وصف للحالة الراهنة بين أمريكا من جهة وايران وحلفائها من الجهة الأخرى ان الايادي تقبض على الزناد,وان الانفجارالكبير متوقع في اية لحظة,ولااعتقد أن تصريحات جميع الأطراف عن استبعاد احتملات الاشتباك المسلح تعكس الواقع,بل هي جزء من الحرب النفسية,حيث ان كل الاحتمالات الواقعية,ترجح وقوعها,,خصوصا اذا مااخذنا بنظر الاعتبار,اصراركل طرف على تحقيق اجندته وخصوصا العناد الإيراني وتحديها الصريح لامريكا,ومواجهة التهديد بالتهديد المقابل,لذلك أصبحت,اقرب الاحتمالات,المنطقية هي حتميةالاشتباك المسلح,حيث ليس من المعقول ان تعود أمريكا بكل قواتها وبوارجها الى قواعدها دون ان تحقق ما جائت من اجل تنفيذه,وهو,أمر من اثنان,اما استسلام النظام الإيراني التام او انهياره الاقتصادي وسقوطه من الداخل,
وهذه الاحتمالات التي أصبحت شبه اكيدة لابد ان هناك خطط وسناريوهات قد وضعت من خلال المخطط الكامل,والتي لايمكن قرائتها او التكهن بها بسبب التفاصيل والتعقيدات الكثيرة التي تقتضيها الصورة والتي هي من الخطورة والحساسية بمكان
ومن خلال تسارع الاحداث في الآونة الأخيرة,بعد القصف المتكرر لمواقع الحشد الشعبي في العراق,والذي اتضح انها كانت مخازن لأسلحة متطورة,,دون ان تتهم اية جهة بشكل صريح بتنفيذها رغم اتفاق الجميع على انها إسرائيل تقف خلفها,واخيرا الهجوم الغريب العجيب على الضاحية الجنوبية وسقوط طائرتان مسيرتان,الاولى غير مسلحة والأخرى مفخخة,والتي تلاها رد فعل سريع وغاضب من حزب الله الذي هدد بالانتقام,كل تلك المسائل تؤشر الى تعمداسرائيل استفزاز اتباع ايران وميليشياتها في العراق أولا,ثم الاتجاه الى حزب الله ودفعه الى ارتكاب فعل متهور,,هي في حاجة اليه من اجل استخدامه ذريعة لتبريرتنفيذ خطة معينة!وان هناك حدث جلل سيقع قريبا,وربما ينطوي على مفاجئات غير متوقعة
للأسف ان هناك عقول في بلدي لم تفهم حتى الان ان الجيل الجديد من الحروب قد بدأمنذ مدة طويلة,وهو يتطور باستمرار,,وان على العاقل ان يتوقع غير المتوقع,والافضل ان يجنب نفيه واهلة الوقوع في افخاخ الأشرار الاذكياء الأقوياء,وقيل(رحم الله امرئ عرف قدر نفسه)
ولانملك الا ان ننتطر وعيوننا الى السماء وفي قلوبنا رجاء ودعاء من الله تعالى ان يلطف بشعوبنا

مازن الشيخ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close