دخول نتنياهو بالصراع لصالح الانظمة الوهابية يلحق ضرارا في اسرائيل وامريكا

نعيم الهاشمي الخفاجي
ستهداف الحشد والقوات الأمنية العراقية كان تحصيل حاصل بسبب تحريض أبقار الخليج لحبيبهم نتنياهو لدس أنفه في العراق، الحقيقة دخول نتنياهو بالوضع العراقي مضر للإسرائيليين ومضر للامريكان نفسهم، لاتوجد مصلحة للشعب الامريكي بمعاداة العراق، نتنياهو ورغم ان اسرائيل اصبحت دولة بالشرق الاوسط لكن لازال غير مصدق ان اسرلئيل دولة لذلك تراه يستهدي شعوب كثيرة بالشرق الاوسط بدون اي مبرر وهذا دليل ان نتنياهو هو نفسه غير مقتنع بشرعية دولته او كيانه؟ لاتوجد مصلحة يهودية ولا امريكية بسفك الدماء إنما توجد مصلحة خليجية وهابية للتحريض على شيعة العراق لان العقلية الخليجية البدوية الوهابية مبنية على تكفير الشيعة اين ماوجدوا، مضاف لذلك المكون الشيعي العراقي بات ضحية قادته السياسيين، للاسف قادة همهم إثراء أنفسهم وافقار جماهيرهم، مضت 16 سن. على سقوط صدام ووصول أحزاب الشيعة للحكم سلطتهم على الوسط والجنوب وقوانينهم لايطبقوها الا في الوسط والجنوب الشيعي فقط، العقل والمنطق يقول لايمكن للشيعة حكم غرب العراق وشماله وضع العراق مضطرب ويبقى خيار اقليم الوسط والجنوب هو الخيار الافضل، خوف الجيران على وحدة العراق مرض قديم يسري بنفوسهم المريضة، الامام علي ع قال اغتنموا الفرص فإنها تمر مرور السحاب، قدمنا ملايين الضحايا بسبب حقارة صدام وسبب قوة صدام العراق الواحد الموحد، يفترض بعد سقوط صدام يتم جعل العراق ثلاث أو أربع اقاليم ويأخذ كل ذو حق حقه افضل من الصراعات والحروب، الحمد لله يوميا نسمع فلان مواطن فقير انتحر وترك وصية لزوجته لكننا لم نجد سياسي واحد اقدم على الانتحار؟ السبب يتنعم الساسة بالملايين من الدنانير والدولارات، عندنا نائب سابق قدم طلب لسليم الجبوري للحصول على مبالغ لتجميل وجهه العفن ونائب اخر قدم طلب لتصليح ……زوجته ووحدة الجميلي قدمت طلب للحصول على مواد تجميل وووووو…..الخ اقولها وبمرارة ساعد الله المواطن العراقي الشيعي الذي ليست عنده وظيفة ومصدر رزق يكون حظه عاثر، نفس هذا المواطن الفقير المهمش يصدق في اكاذيب السياسيين وان قيل له النظام الفدرالي يسهام في القضاء على الفقر يكون جوابه انني ارفض الفدرالية خوفا على وحدة العراق؟ .
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close