استذكار فيلي لانفلة “بهدينان” التي انتهت باحدى ابشع الجرائم

استذكرت الهيئة التنسيقية العليا للكورد الفيليين انفلة مناطق بهدينان والتي انتهت باعتقالات مئات الاف ليدفنوا احياء في صحارى جنوب العراق.
وذكر بيان للهيئة، “لم تكن هذه العمليات الجبانة هي الاولى من نوعها ضد شعبنا الكوردي، اذ قام النظام في اوائل عام 1980 بعمليات مشابهه ضد الكورد الفيليين بذريعة التبعية الايرانية وقامت بالتجاوز على حرمة البيوت والعوائل الكوردية الفيلية في جميع انحاء العراق وزجت مئات الالاف منهم في السجون والمعتقلات بعد احتجاز دورهم وعقاراتهم و نهب اموالهم واثاثهم والقت بهم في الحدود العراقية الايرانية فضلا على احتجاز الالاف من الشباب ومن ثم تصفيتهم بشكل جماعي”.
واضاف “اننا في الوقت الذي نستذكر وندين جريمة الانفال المروعة التي راح ضحيتها اكثر من 180 الف مدني نطالب الحكومة العراقية بالبحث عن رفات الضحايا وتعويض عوائلهم ماديا و معنويا ومحاكمة كل من تلطخت يداه بهذه الجريمة البشعة ليكون عبرة للاخرين”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close