دعوى قضائية ضد “أبل” و”سامسونغ” بسبب احتمالية تسببهما بمرض السرطان

دعوى قضائية ضد “أبل” و”سامسونغ” بسبب احتمالية تسببهما بمرض السرطان

رفعت شكوى قضائية ضد شركتي “أبل” و”سامسونغ” بسبب مزاعم بأن الهواتف التي تنتجها الشركتان تعرض المستخدمين لانبعاثات ترددات الراديو تتجاوز الحدود الفيدرالية في الولايات المتحدة.

وكانت صحيفة شيكاغو تريبيون قد أجرت تحقيقا استقصائيا قالت فيه إن الانبعاثات تتجاوز الحد الفيدرالي بـ500%.

ويمكن لهذه المستويات أن تؤدي إلى الإصابة بالسرطان، وإلى أضرار جينية واضطرابات عصبية، ضمن مجموعة أكبر من المشكلات الطبية، بحسب الصحيفة.

ويدور الحديث عن مقاضاة الشركتين بسبب “تضليل المستهلكين”؛ إذ لم يرفع أي شخص شكوى بخصوص الإصابة بأمراض نتيجة ذلك حتى الآن.

وبحسب لجنة الاتصالات الفيدرالية في الولايات المتحدة، لا يمكن لأي جهاز أن يباع في البلاد أن يتجاوز 1.6 واط لكل غرام من الأنسجة في المتوسط، بينما تسمح أوروبا بسعة 2 واط لكل غرام.

ويعتبر بعض الخبراء أن هذه المستويات قديمة وينبغي تحديثها، إذ كانت قد وضعت عام 1997.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close