(اعلامي)

محمد كمال

بعد عام 2003 لم يتغير نظام الحكم فقط وانما تغيرت العديد من الامور في اغلب
المجالات,ومن هذه المجالات هي قواعد اللغة العربية فكانت (أنّ) تنصب المبتدأ وترفع
الخبر اما الان فأصبحت ترفع المبتدأ وتنصب الخبر فعندما سألت عن السبب كان جواب
احد مدرسي اللغة العربية مستهزئاً(قبل 2003 كانت هناك مشاكل بين اِنّ واخواتها وكان
واخواتها لكن الان تصالحوا),هذا التغير لاحظته قبل فترة في احدى القنوات الفضائية العراقية
على لسان احدى المذيعات التي عبرت وبشدة عن رغبتها في تغيير قواعد اللغة العربية “القديمة”.
وكذلك تغير مفهوم الاعلامي فكان سابقاً من دخل كلية الاعلام او كلية الفنون الجميلة والاهم انه
يتقن اللغة العربية. اما الان فأنك لن تحتاج الى دخول كلية لتصبح اعلامي وليس عليك ان تهتم
باللغة العربية,وخاصة النساء ببساطة عليها ان تقوم بعدة عمليات تجميل او ان تفوز بجائزة
(ملكة الجمال) اوتنشأ حساباً على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي فتصبح اعلامية.
اما الطريقة الاسهل للعمل الاعلامي هي (البرامج الحوارية) فـ(يطش) هذا الاعلامي بسرعة
ولكن يجب ان يسأل الضيف اسئلة محرجة وشخصية لا علاقة لها بمجال عمله فعندها سيحصل
على عدد كبير من المشاهدين لهذه البرامج.وعندما مللت من مشاهدة هذه البرامج انتقلت لمشاهدة
البرامج الترفيهية الاجتماعية التي تجري عادة في (المولات) والحدائق العامة,فقامت مقدمة البرنامج
بسؤال احدى الفتيات عن هوايتها فأجابت انها من سائقي الدراجات النارية فليس من المدهش ان نرى
فتاة في مجتمعنا تمارس هذه الهواية انما المدهش هو رد مقدمة البرنامج لأنها طلبت من الفتاة ان تسمع
شيئاً من هوايتها الامر الذي جعل الفتاة تصدر صوت الدراجات النارية!!

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close