المال الخليجي الوهابي اشترى أسهم قناة الحرة،

نعيم الهاشمي الخفاجي
اين ما وصل مال دول الخليج الوهابية وخاصة الدولة الكبيرة حاضنة الارهاب الوهابي وناشرته بالكرة الأرضية يفسد الجهة التي يصلها وتصبح مع نشر الكراهية والبغضاء لصالح الوهابية، طبيعة الوهابية يحاولون تكفير الشيعة وتشويه سمعتهم اين ما كانوا، كنت ولازلت اتمنى لو مرجعيات وقادة شيعة العراق يعرفون الخطط الخبيثة للدول الخليجية الناشرة الوهابية مثل ما انا اعرفهم لكنا في الف خير، وكالة رويترز وكالة أنباء عالمية معروفة بأنها اقدم وكالة أنباء دولية، عام 2005 اشترت دولة خليجية 49% من أسهم قناة رويترز، في نفس اليوم من إعلان هذا الخبر كتبت مقال نشرته بموقع صوت العراق وايضا في موقع براثا قلت انتظروا لمراسلي رويترز بالعراق سوف يسهمون في شن حملة ضد شيعة العراق، في اليوم الثاني مراسل رويترز فبرك خبر أن ميليشيا شيعية اختطفت وقتلت عشر مواطنين سنة، انا بحثت عن الخبر وتبين الخبر كاذب، كتبت مقال وجهته لوكالة رويترز أن مراسلكم قد فبرك خبر؟ الوكالة اضطرت أن تنشر بيان اعتذار بسبب المقال الذي انا كتبته وكشفت زيف وكذب مراسلهم في وقت كانت الحكومة العراقية توزع ملايين الدولارات لكل من هب ودب للاعلام الحكومي والحزبي والذي لم يحرك ساكنا، في العام الماضي ايضا اشترت السعودية غالبية أسهم قناة الحرة عراق الأمريكية وقلت إن قناة الحرة سوف تصبح أحد ابواق الوهابية، خلال أول اسبوع تم فصل كل الصحفيين والإعلاميين الشيعة العاملين في مكتب قناة الحرة في بغداد واستبدالهم في موظفين ومراسلين سنة، حملة قناة الحرة ضد الشيعة في برامجها الأخيرة هي نتاج طبيعي لامتلاك السعودية غالبية أسهم قناة الحرة الامريكية، قبل شهر تم استبدال مادة التاريخ في مناهج …….. استبشرنا خيرا واذا بهم يجعلون مادة بالتاريخ تهاجم الدولة العثمانية وتصفهم في ابشع الكلمات ويصفوهم في المبتدعة و…….الخ هناك خلل جيني وأخلاقي لدى القيادات الدينية والسياسية الشيعية المرتمية في الحضن العربي الوهابي الدافيء والساخن في نشر القتل ضد الشيعة اين ماكانوا، التهافت نحو دول الوهابية وبدون التزامهم في إلغاء تكفير الشيعة جريمة وخيانة وديوثية، يدرس منهاج السنة الى ابن تيمية في المنهاج الرسمية المدنية بالمدارس والجامعات والمدارس الدينية الوهابية بالسعودية وتوجد 62 فتوى ضمن هذا الكتاب تكفر الشيعة؟
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close