شاب أنباري يرسم لوحات فنية بزيوت المحركات

(بالصور) شاب أنباري يرسم لوحات فنية بزيوت المحركات
لم تمنعه الظروف الاقتصادية الصعبة من تحقيق حلمه في رسم اللوحات الفنية، حتى نجح الشاب عثمان التميمي من مدينة الفلوجة من إيجاد عمل له في تصليح المولدات الكهربائية وتخصيص جزء من محله وبيته ليكون مرسماً له .

وقال التميمي  إن «قلة الدرجات الوظيفية في دوائر الدولة لم تمنعني من العمل الحر رغم حصولي على شهادة البكالوريوس من كلية التربية الأساسية جامعة الأنبار، حتى تمكنت من افتتاح محل لتصليح المولدات الأهلية».

وأضاف «جزء من وقتي ومحلي وبيتي خصصته ليكون مرسماً لي وصومعة أنعزل فيها لرسم لوحات فنية وشخصيات من الواقع والخيال، وتمكنت من مزج بعض زيوت المحركات مع الألوان التي استخدمها في اللوحات».

وقال التميمي: «لا وجود للفراغ لدي، فمن العمل إلى الرسم، أرشفت بعض ملامح الوجوه التي أرهقتها السنون»، مبيناً أن حلمه هو «المشاركة في معارض عالمية وأن تكون في الأنبار مساحة للمشاركة في معارض كبيرة تجمع من يمتلك الموهبة والفن».

معرض الصور

  • Click to enlarge image 22_1.jpg
  • Click to enlarge image 22_2.jpg
  • Click to enlarge image 22_3.jpg
  • Click to enlarge image 22_4.jpg
  • Click to enlarge image 22_5.jpg
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close