حملة على مواقع التواصل في إيران توقف زواج بنت الـ9 سنوات من شاب عشريني

أكد رئيس محاكم محافظة كوهغلويه الإيرانية، أنه تم إبطال عقد الزواج شاب عشريني من فتاة تبلغ من العمر 9 سنوات، وذلك بعد إنطلاق حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في إيران ضد الزواج من قاصر.

وذكر رئيس المحاكم في تصريحات لوسائل إعلام إيرانية، أمس الثلاثاء، 3 أيلول 2019، انه وفق المادة 50 لقانون حماية الأسرة فقد ارتكب الزوج وولي الزوجة ورجل الدين العاقد جريمة جنائية، وسيمثلون أمام مكتب المدعي العام حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في إيران إلى إيقاف زواج بنت قاصرة بعمر 9 سنوات من شاب بسن الـ 22 عقب انتشار مقطع عن مراسم خطوبتهما.

وأعلن أنه بناء على قرار رئيس المحكمة فإن عقد قران الشاب على الفتاة سيتم إبطاله وإلغاؤه إلى حين بلوغ السن المناسبة.

وتداول ناشطون في إيران مقطع فيديو يظهر حفل الخطوبة في قرية ليكك، التابعة لمقاطعة بهمئي، حيث تبدو الفتاة الصغيرة وهي ترتدي فستان زفاف محليا بينما تتفاوض العائلتان على المهر، كما يظهر أيضا رجل دين وهو يقرأ شروط عقد الزواج على العروسين، ويطلب من الفتاة أن تنطق بكلمة “نعم” إذا كانت موافقة على الزواج، والتي ترد بالموافقة بخجل وبصوت منخفض.

وأدى انتشار المقطع إلى قيام ناشطين بإطلاق حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ضد زواج القاصرات وطالبوا الحكومة بالتحرك لوقف هذه الحالة وسن القوانين لمنع انتشار الظاهرة.

يذكر ان القانون الايراني حدد سن الـ 13 لزواج البنات والـ 15 لزواج الشباب، وشرط موافقة الأولياء وبقرار من المحكمة، وفي العام الماضي، طرح عدد من البرلمانيين مشروع قانون لرفع السن القانونية لزواج الفتيات إلى 16 عاما لمكافحة ظاهرة “تزويج القاصرات” لكن اللجنة القضائية بالبرلمان رفضت الاقتراح 

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close