أهزوجة إلى عكا

أهزوجة إلى عكا

مهداة لعزيزين يعقوب وحنان حجازي وللصديق الشاعر نظير شمالي

بقلم : شاكر فريد حسن

عكا الجميلة

لي ذكريات قديمة

فيها

تستيقظ كل صباح

تغسل وجهها وقدميها

بماء بحرها

يرتشف صيادوها القهوة

مُهَيلّة

تصغي لأصوات الباعة

في أسواقها

تصلي الفجر

في جزارها

تحتفي بشهدائها

الثلاثة

على حبال المشانق

في سجونها

تحمل معاولها

ومطارقها

تحفر في أخاديد الأرض

وعمق التاريخ

وتراثها

تتحدى القهر اليومي

وجوع فقرائها

تمشي على أسوارها

التي صدت نابليون

على أبوابها

تتطلع نحو الشمس

تعانق النجوم

وسط سمائها

وبرمال شاطئها

وأشرعة سفنها

تصنع مجدها

وتكتب تاريخها

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close