إطلاق 7 من أفراد طاقم ناقلة نفط تحتجزها إيران

قارب لـ “الحرس الثوري” قرب الناقلة بعد احتجازها. (أ ب)
ستوكهولم – أ ف ب | 

أعلنت شركة “ستينا بلك”، المالكة السويدية للسفينة “ستينا إيمبيرو” التي احتجزتها إيران في تموز (يوليو) الماضي، إطلاق 7 من أفراد طاقمها.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة إريك هانيل: “سيُطلق 7 من أفراد الطاقم، وفقاً للسلطات الإيرانية، لكننا لا نعرف موعد ذلك”.

واعتبرت الشركة الأمر “رسالة” من السلطات الإيرانية، و”بمثابة خطة إيجابية في سياق الإفراج عن باقي أعضاء الطاقم، الذي طالما كان أولويتنا وهاجسنا الأساسي”.

وعلى متن الناقلة التي ترفع العلم البريطاني، طاقم يضمّ 23 شخصاً، بينهم 18 هندياً. والباقون من الفيليبين ولاتفيا وروسيا.

واحتجزت إيران الناقلة في مضيق هرمز في 19 تموز، إذ اتهمها “الحرس الثوري” بتجاهل نداءات استغاثة وإطفاء جهاز إرسالها، بعد اصطدامها مع قارب صيد.

لكن مسؤولين إيرانيين أقرّوا بأن احتجاز “ستينا إيمبيرو” هو ردّ على مصادرة جبل طارق، قبل ذلك بأسبوعين، الناقلة الإيرانية “أدريان دارا 1″، التي كانت تحمل اسم غريس 1″، للاشتباه في أنها تنقل نفطاً إلى سورية، منتهكة العقوبات الأوروبية المفروضة على دمشق.

وأُفرج عن الناقلة الإيرانية منتصف آب (أغسطس) الماضي، بعد تعهد طهران ألا تفرغ حمولتها في سورية. لكن وجهتها النهائية تبقى مجهولة، وكانت الثلثاء قبالة السواحل اللبنانية والسورية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close