نكتة امريكية بايخة

احمد كاظم

اعضاء الكونكرس الامريكي خاصة الجمهوريون منهم يطالبون الحكومة العراقية بعدم اغلاق مكاتب قناة الحرة الكذّابة لسان حال الادارة الامريكية (احتراما لحرية الصحافة).

هذه النكتة ليس بايخة بل (جايفة) لان ترامب منذ وصوله للبيت الابيض قام بما يلي:

اولا: الاعتداء على الصحفيين الذين اختلفوا معه في الرأي او كشفوا فساده بتصريحات قذرة و تهديدات غير لائقة لا تصدر الا من الكاوبوي.

ثانيا: الاعتداء على القنوات الفضائية التي اختلفت معه في الرأي او كشفت فساده بتصريحات قذرة و تهديدات غير لائقة لا تصدر الا من الكاوبوي.

ثالثا: ترامب طرد و منع دخول الصحفيين الذين اختلفوا معه في الرأي او كشفوا فساده من دخول الابيض اثناء مؤتمراته الصحفية.

رابعا:ترامب منع الصحفيين الذين اختلفوا معه في الرأي او كشفوا فساده من السفر معه اثناء زياراته للدول لحضور مؤتمرات دولية.

خامسا: ترامب هدد الصحفيين و الصحافة و القنوات الفضائية بمقاضاتهم في المحاكم اذا اختلفوا معه في الرأي او كشفوا فساده لانه رئيس الجمهورية و (معصوم من الخطأ).

بعد كل هذه الاعتداءات على الصحافة و الصحفيين و القنوات الفضائية يطالب اعضاء الكونكرس الحكومة العراقية بعدم اغلاق مكاتب قناة الحرة و هي ليست حرة بل بوق نشاز للإدارة الامريكية.

باختصار: يا اعضاء الكونكرس طالبوا بحرية الصحافة و الصحفيين في بلد الكاوبوي قبل مطالبتكم العراق بحرية الصحافة لان ذلك نكتة جايفة و ليس بايخة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close