كومباني: مباراة الاعتزال هي الطريقة الأمثل للوداع

فنسنت كومباني يؤكد أن مباراة الاعتزال التي تقام مساء يوم غدٍ (الأربعاء) ستمنحه الفرصة المثلى لوداع مشجعي السيتيزنز والتعبير عن مشاعره تجاه النادي

الإمارات العربية المتحدة، 10 سبتمبر 2019: يعود فنسنت كومباني، القائد السابق والنجم المخضرم في نادي مانشستر سيتي، والذي غادر النادي خلال الصيف بعدما أمضى 11 سنة حافلة بالنجاحات والألقاب ليصبح لاعبًا ومديرًا فنيًا في نادي أندرلخت البلجيكي، مرة أخرى إلى استاد الاتحاد لخوض مباراة خاصة بالنسبة له في سبيل تقديم الدعم للأعمال الخيرية بالتعاون مع مبادرة Tackle4McR، حيث يشارك النجم البلجيكي في مباراة تجمع أساطير نادي مانشستر سيتي في مواجهة نجوم الدوري الإنكليزي الممتاز. وستعرض المباراة على قناة أبوظبي الرياضية 2 عند الساعة 10.15 مساءً بتوقيت الإمارات يوم غدٍ (الأربعاء).

ومن المؤكد أن هذه المباراة تمثل حدثًا خاصًا ومميزًا مع عودة مجموعة من أساطير مانشستر سيتي السابقين إلى فريقهم الذي أمضوا فيه سنوات طويلة.

وبالنسبة للنجم فنسنت كومباني، فإنها الحدث الأنسب ليودع جماهير النادي الذي بذل من أجله كل جهده والمدينة التي قضى فيها فترة طويلة من حياته.

يقول كومباني: “لقد أمضيت أوقاتًا رائعة في نادي مانشستر سيتي، وستكون هذه المباراة فرصة مميزة لأقول وداعًا (لجماهير النادي).

“لقد كانت أوقاتًا مميزة. وكان المشجعون رائعين بالنسبة لي، ولطالما أردت أن أقدم لهم كل ما بوسعي، وهذه المباراة مجرد تعبير بسيط عن عرفاني وتقديري لهم”.

“أود أن أنتهز كل فرصة من هذا اليوم للتعبير عن شكري، ورغم ذلك فلن تكون مباراة الاعتزال حدثًا خاصًا بالنسبة لي فقط. إنها في الواقع حدث خيري، وهذا أمر بالغ الأهمية بلا شك”.

وستخصص العائدات من مباراة الاعتزال للمساعدة في جمع الأموال لمبادرة Tackle4Mcr الخيرية التي تهدف للتخفيف من مسألة التشرد في المدينة.

ويؤكد كومباني أن هذا الأمر يشكل مصدر فخر كبير بالنسبة له ولعائلته باعتبار أن العائدات من اللعبة ستذهب لمساعدة هذه المسألة الجديرة بالاهتمام.

بدوره قال ميكاه ريتشاردز، أسطورة نادي مانشستر سيتي، الذي حضر مؤخرًا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في جولة الكؤوس: “ستكون هذه المباراة حدثًا رائعًا ونأمل أن يتمكن الكثيرون من عشاق كرة القدم في الشرق الأوسط من مشاهدتها على الهواء مباشرة. تشهد المباراة مشاركة مجموعة مميزة من اللاعبين في كلا الفريقين، وهي بلا شك الطريقة المثلى لتكريم لاعب كان جزءًا هامًا من نادي مانشستر سيتي”.

-انتهى-

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close