مذبحة الحادي عشر من ايلول

احمد كاظم

في ذكرى مذبحة 11 ايلول 2001 اعتادت الادارات الامريكية ان تضع الزهور و تذرف دموع التماسيح على قبور الامريكان الابرياء الذين قتلهم الارهاب السعودي الوهابي.

بعد مذبحة البرجين في نيويورك المرتشي جورج بوش الابن هرّب القتلة السعوديين بطائرة خاصة بالرغم من الحظر الجوي .

المرتشي جورج بوش استجاب لطلب بندر بن سلطان سفير السعودية في امريكا و هرّب القتلة السعوديين من العائلة المالكة لان علاقته مع بندر بن سلطان (عاطفية و تجارية).

مذبحة ايلول كانت بداية للإرهاب السعودي الوهابي انتشر بعدها في اوربا و قتل الابرياء في الكنائس و المدارس و الاسواق تحت سمع وبصر قادة هذه الدول الذين صمتوا بسبب الرشوة و بيع السلاح.

الشرق الاوسط نصيبه من الارهاب السعوي قتل الابرياء و الدمار في العراق و سوريا و ليبيا و اليمن لان الخليج الوهابي بقيادة السعودية هو المجنّد و الممول للإرهاب في العالم.

قادة الدول الاوربية خاصة البريطانيين و الفرنسيين و الالمان ساروا على نهج القادة الامريكان باحتضان الارهاب الوهابي بقيادة السعودية بسبب الرشوة و بيع السلاح السكراب.

الشرير اوباما احتضن داعش السعودية الوهابية ببدعة (المحافظة على ارواح الجنود الامريكان) بينما السبب هو الرشوة و بيع السلاح خاصة بعدما رحّب به المقبور الملك عبدالله بقوله (انت منّنا) اشارة الى اصله الاسلامي.

الشرير اوباما وصل به الغدر و الاستهتار بضحايا مذبحة ايلول الى معارضة قانون جيستا لتعويضهم.

نفاق ما بعده من نفاق: كل سنة في ذكرى مذبحة 11 ايلول ملوك السعودية وامراؤها يعزّون الادارات الامريكية مع انهم من قتل الامريكان الابرياء.

ختاما: الارهاب السعودي الوهاب يسود العالم لان قادة الغرب احتضنوه بسبب الرشوة و الهدايا و بيع السلاح السكراب.

الرحمة على ضحايا الارهاب الوهابي الابرياء في العالم و الصبر الجميل لأهلهم و محبيهم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close