دعم عراقي لتونس في عضويّتها بمجلس الأمن الدوليّ

القاهرة – ابراهيم محمد شريف

شهدت العاصمة التونسية اجتماعا مهما جمع اللجنة العراقيّة-التونسيّة المُشتركة برئاسة وزير الخارجيّة محمد علي الحكيم عن الجانب العراقيّ، فيما ترأس الجانب التونسيّ وزير الخارجيّة خميس الجهيناويّ.

واكد الجانبان على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية واعربا عن حرصهما على توسيع قاعدة التعاون المُشترَك بين بغداد وتونس في مُختلِف المجالات، ولاسيّما في مجالات السياسة، والأمن، والاقتصاد، والثقافة، والصناعة، والزراعة، والسياحة، والنقل، والقطاع المصرفيّ، علاوة على تفعيل مُذكّرات التفاهم المُوقـّعة بشكل مُنظّم، وحثيث.

كما ناقش المُجتمِعون تطوير مُستوى التعاون في القضايا التي تحظى بالاهتمام المُشترك، وتفعيل مسارات الحلّ السلميّ في الدول العربيّة التي تتعرّض لأزمات أمنيّة وسياسيّة، فضلاً عن تنسيق المواقف في المحافل الدوليّة، ودعم تونس في عضويّتها بمجلس الأمن الدوليّ.

واسفر الاجتماع الى تفاهم كبير و توقيع وزيري خارجيّة كلا البلدين عدداً من مُذكّرات التفاهم الخاصّة بالتعاون الأمنيّ، والمُشاورات السياسيّة، ومُذكّرتي تفاهم تخصّان وزارة الثقافة والسياحة، واتفاقـيّة في النقل، ومُذكّرة تفاهم حول تسهيل منح سمات الدخول لرجال الأعمال من كلا البلدين، وتوقيع محضر الدورة16 للجنة المُشتركة.

واتفق الجانبان على أن يكون الاجتماع المقبل في العاصمة العراقية بغداد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close