العراق يبرم عقداً مع سيمنز الالمانية لتأهيل محطتين غازيتين

ضمن فعاليات منتدى العراق للطاقة الذي انطلقت أعماله اليوم السبت الموافق في فندق الرشيد الدولي، وبحضور ممثل رئيس الوزراء، نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان، ووزير الكهرباء لؤي الخطيب، أبرمت وزارة الكهرباء عقداً مع ائتلاف شركتي سيمنز الالمانية وأوراسكوم المصرية، لإعادة بناء وتأهيل محطتي بيجي الغازية الاولى والثانية، في محافظة صلاح الدين، وبواقع عشر وحدات توليدية، فضلا عن تاهيل ونصب شبكات نقل الطاقة (٤٠٠ ك.ف)، و(١٣٢ ك.ف) التابعة للمحطتين.

وقد بلغت قيمة العقد (مليار وثلاثمائة وعشرون مليون دولار)، وبفترة إنجاز تدريجية قدرها (٢٨) شهراً.

وقد مثل وزارة الكهرباء بتوقيع العقد مدير عام الشركة العامة لانتاج الطاقة المنطقة الشمالية، وليد خالد، ومثل الشركة الالمانية المدير التنفيذي لقطاع الطاقة كريم امين، بحضور المدير العام التنفيذي جو كايزر.

وقال وزير الكهرباء، ان هذا العقد، ضمن الخطة التي أعدتها وزارة الكهرباء لإعادة تأهيل قطاع الطاقة الكهربائية في العراق بشكل عام والمناطق المحررة على وجه الخصوص، حيث سيتم اضافة (١٦٩٠) ميكاواط إلى منظومة الانتاج بعد دخول هاتين المحطتين إلى الخدمة، والتي تعرضتا للدمار من قبل عصابات داعش الإرهابية، مضيفاً، ان العقد هو باكورة المرحلة الثانية من الاتفاق المبرم مع شركة سيمنز الالمانية، وستعقبه مجموعة من العقود الأخرى، تشمل قطاعات الانتاج والنقل والتوزيع.

يذكر ان محطة بيجي الغازية الاولى تتكون من اربع وحدات توليدية، طاقة كل وحدة (١٦٩) ميكاواط، وبطاقة اجمالية قدرها (٦٧٦) ميكاواط، ومحطة بيجي الغازية الثانية تتكون من ست وحدات توليدية طاقة كل وحدة (١٦٩) ميكاواط، وبطاقة اجمالية قدرها (١٠١٤) ميكاواط.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close