تنسيقية الكورد الفيليين تبادر لتوحيد موقف الكورد خارج الاقليم و تلتقي الشيخ آزاد حميد شفي

Image preview

زار وفد الهيئة التنسيقية العليا للكورد الفيليين مساء الجمعة 13 ايلول مضيف الشيخ آزاد حميد شفي القره لوسي في بغداد.
وفي مستهل اللقاء الذي حضره جمع من وجهاء العشيرة والشخصيات والوجوه الاجتماعية والنخب والمثقفين اشاد وفد الهيئة التنسيقية بالتاريخ المشرف ودور عائلة الشيخ حميد شفي وتواصل هذه العائلة المناضلة بأدوارها النضالية التي تفخر بها عشائر مندلي وعموم الكورد خارج الاقليم بدوره رحب الشيخ آزاد شفي بالوفد شاكرا مبادرتهم وثمن عاليا دور الهيئة التنسيقية في التواصل مع الطيف الكوردي ببغداد ومناطق وسط العراق ورؤيته بتوحيد الخطاب الكوردي خارج الاقليم وسعيه من اجل وضع برنامج مشترك من خلال التباحث وزيارة الشيوخ والوجهاء والشخصيات الكوردية ضمن مناطق خارج الاقليم متمنيا لجهود الهيئة التنسيقية المزيد من النجاح والتوفيق في مهامها المستقبلية،مؤكدا دعمه لكل عمل یخدم المصلحة العامة خصوصا وان الكورد عانوا كثيرا من النظام الشوفيني بتغييب شباببهم ومصادرة أراضيهم في مندلي وخانقين وبدرة وزرباطية وترحيلهم ،هذا وقدم الطرفان المقترحات واتفقوا على التواصل مع بقية الأطراف لوضع آلية العمل وفتح باب الحوار لتكون رؤيا موحدة، مع التأكيد على تظافر الجهود والتنسيق بغية حل المشاكل واسترداد الحقوق عبر الطرق القانونية والدستورية لابناء شعبنا الكوردي في مناطق خارج اقليم كوردستان.
كما تم خلال اللقاء طرح افكار ورؤى و مقترحات تصب في تطوير عمل الهيئة التنسيقية والمصلحة العامة بحيث تنسجم مع الواقع الحالي.
وفي ختام اللقاء تقرر ان يقوم وفد من الهيئة التنسيقية قريبا بزيارة لمدينة مندلي للوقوف على واقع حياة اهلنا هناك والتعرف عن قريب على العوائل الكوردية فيها.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close