(الحسين جاء للشيعة العرب) (فشل الائمة لنجاح اعداءهم باضعاف العرب الشيعة) الحل الاقليم

بسم الله الرحمن الرحيم

يشكك البعض بان (الحسين جاء للشيعة العرب تحديدا دون غيرهم).. ولكن بطرح سؤال (لماذا لم يذهب الامام الحسين للفرس بخرسان مثلا؟؟ او للشام حيث العرب الامويين الهوى؟ او الثورة بالحجاز نفسها موطنه الزبيرية الهوى؟ او الى مصر)؟؟ لماذا الاصرار على (الشيعة العرب).. (بوسط وجنوب منطقة العراق تحديدا) التي كانت يطلق عليها (ولاية الكوفة) بوقت خروج الامام الحسين اليها؟؟ رغم ان الامام الحسين (مرت عليه تجربتين.. تجربة ابيه الامام علي.. والامام الحسن)؟؟ ولا ننسى اصرار الائمة عليهم السلام الاخرين بالمجيء للعراق دون غيره..

لماذا بني امية.. وبني العباس..تعمدوا اضعاف..الشيعة العرب..بوسط وجنوب..منطقة العراق؟

لماذا اعداء الشيعة .. يدركون بان (فشل الائمة المعصومين) هو ليس (بقتلهم اساسا) بل اضعاف (شيعتهم العرب بوسط وجنوب ارض الرافدين).. فانتبهو: بني امية كان عصبتهم ودولتهم هي (الشام) التي جعلوها دولة داخل دولة.. بها حكمهم.. وموطنهم.. ومصدر قوتهم.. وادركوا اضعاف الشيعة العرب بموطنهم بوسط وجنوب ارض الرافدين (الكوفة).. سيضعف الائمة المعصومين.. وعندما ياتون للشيعة العرب ضعفاء..يكون مصير الائمة وتحركاتهم الفشل.. والابادة والذبح.. (لذلك نجد ان يزيد ابن معاوية.. عين والي اسمه عبيد الله بن زياد على الكوفة..معروف بالقسوة والبطش على (الشيعة العرب بالكوفة).. في حين ابقى الامام الحسين بمكة.. التي كان يحكمها والي (غير متشدد).. فهو بالمحصلة كان يخاف اهل الكوفة وليس الامام الحسين بحد ذاته..

وتذكروا.. عندما جاء الامام الحسين عليه السلام.. والشيعة العرب لم يكونون مؤهلين للمجيء .. بحكم هيمنة اعداءهم عليهم.. (بني امية).. فاهل الكوفة اخترقوا بمستوطنين (عثمانيي وامويي الهوى).. (فسقط الشيعة والامام الحسين) ضحية لعدم وجود دولة للشيعة العرب وقوة لهم.. وانتظر الشيعة العرب بالكوفة (التي كانت جغرافيا تشمل من الفاو لشمال بغداد).. مهديهم انذاك (الامام الحسين).. بدون ان يسعون لتقوية شوكتهم.. قبل ظهوره ..

وتذكروا بان (وثيقة العهد بين الامام الحسين ومعاوية) تنازل خلالها الامام عن دولة ابيه (الامام علي) لبني امية.. مع رجالاتها.. فخطورة ذلك (سلم رجال الامام علي..كعبيد الله بن زياد) ليكونون رجالات بني امية .. وهنا الطامة الكبرى.. واصبح (معاوية خليفة شرعي) حسب (وثيقة العهد).. وانقطعت صلة الامام الحسين عن هؤلاء الرجال..لمدة 19 سنة.. وهي مدة خروج الامام من العراق بعد وثيقة العهد الى موت معاوية.. ولم يدرج بوثيقة العهد بان (في حالة موت الامام الحسن بحياته ان يكون بديله الامام الحسن).. بل (تصبح شورى بين ستة)؟؟ !!!

فهل (الحسين اخطا بخروجه.. ويزيد اخطأ بقتله)؟

فاذا (اعتبرنا الحسين اخطأ بخروجه).. (اليس والي الكوفة الاموي.. اجرم بقتله)؟ فما حصل بالطف (جريمة قتل جماعية).. اليس كذلك؟ وخاصة ان من تجمع (بالطف) لا يزيدون عن (73) شخص فقط.. ويمكن ارسال (قوة من الشرطة محدودة.. بشباك.. ترمى على الموجودين المصرين على القتال) ويرسلون احياء للسجون..وخاصة ان الامام الحسين لم يكن (يريد اسقاط بني امية) بقوله لعبيد الله بن زياد.. عن طريق عمر بن سعد.. (اما ارجع للحجاز.. او اذهب للثغور..او اذهب لدمشق لالقاء يزيد)..ولكن والي الكوفة عبيد الله بن زياد رفض ذلك (بقرار شخصي منه)….

بمعنى:

هل خطأ الامام الحسين.. خروجه على (الخليفة يزيد).. الذي بايع يزيد كخليفة (60 صحابيا)

ام خطأ الامام الحسين..ليس بخروجه على (الحاكم).. ولكن بخروجه (بدون الاعداد المحكم لهذا الخروج) التي اثبتت الايام (انه لم يستعد لذلك).. وخاصة ان الكتب الدينية تؤكد بانه خرج بعد (رسائل ارسلت له من بعض اهل الكوفة)..فهل كان ذلك كافيا؟والحسين غريب عن اهل العراق والكوفة بحكم انه ترك العراق 19 سنة عائدا للججاز بعد (مقتل الامام الحسن مسموما)؟ وكذلك ان اهل الكوفة .. كثير منهم لديهم خوف من ان يبيعهم الحسين ليزيد بمعاهد.. كما باع الامام الحسين اهل الكوفة لمعاوية بالتنازل بالخلافة لمعاوية؟ من جهة ثانية ايضا:
اليس تجربة الامام علي بالعراق وتجربة الحسن من بعده.. اثبتت ان هناك خللا منع انتصارهما.. بالمحصلة؟؟ واهم سبب (عدم الاعداد والمدة المحدودة التي تواجدوا بها بالعراق)..

فلو الامام الحسين بقى 19 سنة بالعراق وهيئ نفسه..واعد وجوده بين الناس.. فكان التاريخ يختلف اليوم.. لكونه كان لديه جيشا معدا منذ سنوات.. لا ينتظر فقط موت معاوية..والله اعلم
مجرد طرح تساؤلات.. لا تعبر عن راي شخصي.. ولكن لا بد من دراسة التاريخ ووقائعه (بحيادية).. وليس الاعتماد على (الغيبيات).. كاساس للبحث..

وبخصوص الامام المهدي عج..

فالمهدي سوف يظهر عندما يؤسس للشيعة العرب دولة.. ولو اسست بشرق الارض وغربها دول للشيعة العجم.. ولم يصبح للشيعة العرب دولة.. لن يظهر المهدي..ولن تكون الارض ممهده له..وخاصة ان الكوفة عاصمته..,والشيعة العرب عصبته..ادعو الله ان وضحت..

اذن: فكرة المخلص (كجسد يظهر – بشري) فقط.. خطرة.. لانها تجعل الناس ينتظرون بدون ان يعملون شيء.. المخلص كفكرة.. للعمل والنهوض.. هي المشروع الاقتصادي والسياسي والفكري والثقافي الذي ينهض باي امة بالعالم ..مهدي الشيعة العرب هو اقليم وسط وجنوب.. شئنا ام ابينا.. (اما المهدي عج).. فيظهر بعد التمهيد له.. اليس كذلك..

ونسال.. هل الامام الحسين.. لم يذهب لارض العجم وان كانوا شيعة.. بسبب:

هم يكرهون العرب .. للاضطهاد القومي الذي تعرضوا له.. هم لا يكرهون العرب لانها قومية نبيهم او الصحابة او ال البيت.. بل لان العرب حكموا هذه القوميات بالحديد والنار.. واتبعوا سياسية الصهر القومي والتعريب ومحاربة اللغات للقوميات الغير عربية.. لا يعني ان (نبي الاسلام عربي.. ان نقبل ان نخضع لحكم عربي قومي ونلغي قومياتنا) هذا شعار القوميات الغير عربية .. وهم ينطلقون بذلك من منطلق انساني..

ولكن ايضا بالمقابل نجد (الفرس بايران يحكمونها عرقيا.. ويمنعون اللغة العربية.. ويحضرون فتح جامعات او احزاب او مدارس باللغة العربية بالاحواز).. فاليس الخميني لا يتكلم العربية.. وقوميته بهوية الاحوال المدنية الايرانية مكتوب بخانتها (فارسي) وخامنئي مكتوب بهويته بخانة القومية (اذاري)؟؟ فكيف اصبحوا من نسل النبي هؤلاء المخادعين.. الذين ينكرون اصلهم..ثم هل العراق ينقصه (سادة) حتى نستورد عجم من خارج العراق.. يصبغون على انفسهم (سادة) خداعا؟

اما اعطاء الامام الحسين لم يتبناها هو اصلا بخروجه.. هي الاساءة للحسين كأن يقول قائل:

مدعيا بقوله: (ثورة الحسين لها ابعاد جبارة واهداف بعيدة …. ضمن مخطط إلاهي ابلغه الله لرسوله الكريم وان يكون بموته حفظ للاسلام من الانحراف.. حتى قيام الساعة؟؟ ).. نؤكد هذا الخطاب هو سبب تكرار فشل الشيعة العرب بالنهوض بانفسهم.. وسبب استمرار مظلوميتهم.. (فاعطاء ابعاد الاهية .. لا يذكرها لنا احد.. اي اكبر من تقبل عقل الانسان بالمحصلة).. اذن سقط عن الناس فرض اتباع الامام الحسين.. لانه اكبر من تقبل عقولهم.. والادعاء انه حفظ الاسلام حتى قيام الساعة (اذن سقط مبرر ظهور المهدي عج)؟؟ لنتبه.. اعطاء ابعاد الاهية (يظن مدعيها.. بان الامام انتصر وان فشل بتحركه).. (حتى لا تستفاد الاجيال بما حصل حتى لا تقع بالاخطاء)..

واذا الحسين يعلم بالمخطط الذي اراده له الرسول (ص) بكافة تفاصيله؟؟ من تاريخ استشهاده وطريقة استشهاده .. وسبي اهل بيته.. وهو عالم بما يحصل بهم من سبي ومعاناة.. (بدعوى تحقيق اهداف كبرى ارادها الله من ثورته العظمى)..ولم يقولون لنا (اين وقفت الثورة اصلا) ولم يسقط اي مصر من الامصار بحكم الامام الحسين؟؟ في حين سقطت خرسان والشام والعراق والحجاز ومصر عندما خرج (عبد الله بن الزبير)..

وكلنا نعلم (ان مقتل الحسين) استخدم (كقميص عثمان) للذين خرجوا من بعده.. (ليس ايمانا منهم بان الحسين احق بالخلافة من يزيد) ولكن (لتصفية حسابات مع بني امية).. وكذلك (الموارد المالية التي بدء يجنيها مؤسسات مالية وعتبات دينية ورجال دين من مراقد الائمة).. السبب الثاني ببقاء (حسين العاطفة) .. واهداف هؤلاء حتى لا يظهر (حسين الدولة) للشيعة العرب كقدوة لهم.

فنسال (لو لم يخرج اهله من مكة.. بالتاكيد لن تسبى نساءه.. لانهن اصلا اقارب بني امية ويزيد.. بحكم هم يعودون لجد واحد).. (وهل يعقل ان ينتحر الامام الحسين ويجلب معه الابرياء من اهل بيته ونساء النبي)؟؟ فاذا تعلم ان هذا الطريق طريق (موتك).. وتذهب به.. فانت محاسب يوم القيامة.. اليس كذلك؟ ثم عن اي اسلام حفظه الامام الحسين ؟؟ ومليار سني بالعالم يتبعون المذاهب السنية.. والشيعة يضربهم الطقوسية.. واختزلوا الحسين بالمشايهة والقيمة والتمن والزناجيل؟؟

ثم (ان حكم بني امية استمر 90 سنة تقريبا.. وبني العباس مئات السنين).. اما دولة الحسين لم تقم اصلا.. فيسقط بالمحصلة من يقول .. (لو إستمر الوضع من دون ثورة الحسين (ع) لكان من الطبيعي أن يستمر حكم بني أمية لمئات السنين).. فماذا يقولون عن دولة بني العباس التي كانت العن من دولة بني امية؟؟ وكذلك ننبه..بان الاسلام بين ايدينا وصلنا بقرانه من (هذه الدول العباسية والاموية).. لتسقط فرضية من يدعي بقوله (لكان ألإسلام الذي بين أيدينا اليوم إسلاماً لا علاقة له بإسلام رسول ألله (ص)، ولكان من الطبيعي تحريف القرآن ولعله كان لدينا عدة نسخ مختلفة من القرآن الكريم).. فما دخل الامام الحسين (بحفظ القران)؟؟ فيزيد لم يؤسس دين جديد ولا مذهب جديد.. ولم يسعى لتحريف الدين اصلا.. لانه عبره حكمت دولة بني امية.. وتحت اسمه..

(ولمن يعتمد بان النبي قال للحسين بانك سوف تُقتل بكربلاء).. كذلك (النبي قال اول من يهاجم القسطنطينية سيغفر له ذنوبه)؟؟ (ويزيد ابن معاوية قاد جيشا للهجوم على القسطنطينية.. ومات فيها الصحابي ابو ايوب الانصاري)؟؟ فماذا تقولون في ذلك؟

وسؤال: للشيعي العربي:

لماذا انت اما (تتبنى المذهب.. منفصلا عن (عروبتك).. .. فتصبح .. مسخا.. اما ولائيا موالي لايران، او صدريا مختزلا بعائلة ال الصدر..). او (تمسخ حزبيا كالدعوة وبقية الاسلام السياسي.. الخ.. باديولوجية شمولية نسخة طبق الاصل من الاخوان المسلمين المصريين السنة..او (تمسخ مليشياتيا كبدر والعصائب الخ .. كمرتزقة تابعين لايران.. او مرتطبين بمراجع عجم وافغان وباكستانيين.. ولبنانيين.. وكلهم اجانب عنك…. او تجير (قوميا.. لترتبط لخارج الحدود.. اما ناصريا مرتبطا كمرتزقة للمصريين كما في زمن المقبور جمال عبد الناصر المصري.. او عفلقيا بعثيا.. مرتبطا بعفلق سوري)…. لماذا لا تتبنى هويتك (بثنائية القومية والمذهب).. (الشيعة العرب) وتسعى لداخل الجدود لتبني اقليمك.. وتبنيى نفسك.. وتضمن مستقبل اجيالك..

فالا تنتبه يا ايه الشيعي العربي..لماذا (يحضر)..(استخدام مصطلح.. الشيعة العرب).. بالعراق

فنسمع .. بالايرانيين.. والفيلية..والعرب السنة..والاكراد..واليزيديين.. والتركمان.. والولائيين والصدريين والقومين العرب، والقومين الكورد.. والشيوعيين.. والملحدين والعلمانيين والمدنيين.. .. والاحزاب الاسلامية الشمولية المحسوبة شيعيا التي تتجنب ذكر مصطلح الشيعة العرب.. اسس ما تشاء من احزاب وتجمعات ومنظمات.. ولكن (اياك ثم اياك) ان (تطرح مصطلح الشيعة العرب).فعند ذاك سوف يتم (تعرضك لشتى الاوصاف.. عنصري قومي بعثي .. او .. طائفي ..او رافضي.. الخ).. فماذا يعني كل ذلك؟ فمتى يعي الشيعة العرب..بانهم مستهدفين حتى بمعرفهم.. ومخططات لاستمرار تهميشهم..ومنع بروز مشروع وقضية تنطلق من همومهم ومصالحهم..وتسعى لقيام دولة لهم بمنطقة اكثريتهم..

والشيء بالشيء يذكر.. نسال:

لماذا تخلى (ال الحكيم والمجلس الاعلى)..من (مشروع اقليم وسط وجنوب).. عندما نشط شيعة عرب.. (بتأطيره باطره التاريخية ..تحت معرف اقليم سومر.. والسومريين الجدد.. والانفتاح على المجتمع الدولي.. والاستقلال عن ايران والمحيط الاقليمي والجوار).. (ورفض هيمنة عوائل دينية او غير دينية عليه)..؟

فهل تعلم (ان اقليم وسط وجنوب..هو لحماية بسطاء الشيعة العرب) من اسلاميهم وعلمانييهم

فمن نهض بالهند هم الملحدين والعلمانيين الهنود (الهندوس).. وبظل الهند المؤمنين الهندوس يمارسون طقوسهم ودينهم وعادتاتم وتقاليدهم.. اما نحن الشيعة العرب مشكلتنا بان المتدينيين من الاسلاميين واحزابهم عملاء خونة عملاء لايران..و فاسدين.. اما العلمانيين الشيعة منسلخين
يجب علينا ان نؤسس دولة للشيعة العرب بوسط وجنوب لحل هذه الاشكاليات..

والله اساس البلاء هم ايران وشيعة ماما طهران

والدليل.. هذه جمهورية اذربيجان الشيعية.. لا يحصل بها انتحاريين ومفخخات ومفخخين وداعش وقاعدة..رغم الاذاريين شيعة بغالبيتهم.. ولا يسرق ثروات اذربيجان من قبل احزاب حاكمة..لانها ليست اسلامية موالية لايران كما في العراق الذي يحكمه الفاسدين الاسلاميين الموالين لايران.. فاذربيجان حماها الله من شرور الارهاب والفساد.. لان ايران نفوذها ضعيف في جمهورية اذربيجان.. فمصدر ضعف الشيعة العرب هي ايران.. فتدخلت بسوريا التي حكمها الشيعة العلويين عشرات السنين.. فضعف الشيعة ودمرت مدنها وانهز عرش حكم العلويين لها.. وتدخلت ايران باليمن..الذين كان الشيعة الزيديين يحكمون لقرون.. فضعف نفوذهم وتقزم بمنطقة بشمال غرب اليمن.. واغتالت ايران عبر عملاءها الحوثيين زعيم الزيديين علي عبد الله صالح.. ووقفت ايران لجانب ارمينيا المسيحية ضد اذربيجان الشيعية بالتسعينات ..

فلتذهب ايران للجحيم.. ما دخلي انا.. انا شيعي عربي (عراقي).. ايران ليست دولتي..

فامريكا جيشت الجيوش لاسقاط صدام.. وموروث 1400 سنة.. في وقت ايران دعمت الاحزاب الاسلامية الفاسدة الموالية لايران.. وملئت العراق بالمخدرات.. والملشيات..وصور زعماء ايران بشوارع العراق لتقتل الروح الانتماء الشيعة العرب لارضهم واوطانهم.. ونسال الشيعة .. لماذا الشيعة يغضبون على اموال ترسل كرواتب او مستحقات عمال او فلاحين..كوردستان.. ولا يبالون بمئات المليارات التي هدرت وتهدر على جيوب سياسييهم المحسوبين شيعة الموالين لايران.,.,

السبب لمجرد سؤال طرحناه.. (حول .. لو حكم العراق الشيخ زايد..بدل صدام).. وتامر عليه الخميني.. هل ستقفون يا شيعة العراق مع الشيخ زايد لنهوض العراق واعماره.. ام مع الخميني لتسليم العراق ضيعة لطهران.. ويتحكم بها الخميني.. ويسيد على ارض الرافدين اراذل القوم من الاسلاميين الذين يحكمون العراق اليوم وهم انفسهم من باعوا العراق لايران وحاربوا العراق لخاطر عيون الايرانيين ليتقربون للخميني حاكم ايران بدماء اهل العراق..

من كل ذلك يتبين:

لن يصل مرجع شيعي عربي من ابناء العشائر العربية بوسط وجنوب.. لزعامة مرجعية النجف العليا.. الا بقيام دولة للشيعة العرب .. فقيام اقليم للشيعة العرب سوف يضع المراجع العجم.. ويصعد من المراجع العرب.. فالايرانيين لديهم دولة.. فيدعمون طلاب الحوزة الايرانيين العجم..ولكن الشيعة العرب بلا دولة.. فان حصل اقليم او دولة للشيعة العرب بوسطوجنوب.. سوف يدعمون هؤلاء من هذاالاقليم.. وينافسون اشباه المراجع العجم .. وبالتالي يصبح للشيعة العرب مراجعهم العليا بالنجف..

والشيء بالشيء يذكر..

ان تصوير بان صدام المقبور (كان ضد الاسلام وانه كافر).. شيء مثير للاستغراب
لمجرد بارات كانت تفتح بزمن صدام باماكن محدوده.. (اتهمتم صدام بانه خارج عن الاسلام).. واليوم بظلكم حكم الاسلاميين بارات وملاهي ومساجات دعارة.. ومخدرات..وصالات روليت.وكل المفاسد والرذيلة التي حتى لم نسمع بها وجدناها بظل حكم الاسلاميين من شيعة ماما طهران بالحكم..(وبعد ذلك تطرحون انفسكم انكم حماة الاسلام) اي اسلام ..وتركتم اهل العراق باسوء حال.. نتيجة عمالاتكم لايران وفسادكم ايه الاسلاميين.. العملاء لايران..

وتذكروا الشيعة العرب..يمارسون طقوسهم.. بالمنطقة الشرقية (القطيف والاحساء والعوامية) بالسعودية.. بظل حكم ال سعود والوهابية.. بكل حرية ..فاين ما يدعون بان فتاوى التكفير سبب (الوضع المزري بالعراق)؟؟ فشيعة العراق ماساتهم هم رجال الدين والسياسيين الموالين لايران الاسلاميين العملاء الخونة .. تجار الروليت والمخدرات واللدعارة باسم المساج.. وتهريب النفط طالعراقي.. وملئ العراق بالمليشيات الخيانية التي تجهر بكل خيانة بولاءها لايران….

فلم يوتيوب (عزاء منطقة القطيف الأوجام سنة 1441هجري 2019 م)..

الرابط الالكتروني:

وسبب ذكري حول (اسلام صدام).. (وممارسة الطقوس للشيعة بالسعودية) هو:

ايران بقذارتها ارادات (تكفير صدام).. حتى تشرع قتل العراقيين وشبابهم الشيعة العرب خاصة.. الذين جندوا بالجيش العراقي للوقوف ضد ايران بالحرب التي جرت بالثمانينات..

واما بخصوص الطقوس .. فايران قزمت الثورة الحسينية (العربية الشيعية).. باللطم والتمن والقيمة ..والمشاية.. والولاء (لرجال دين معممين عجم).. لابعاد الشيعة العرب عن تبني اي مشروع سياسي ينطلق من همومهم ومصالحهم كشيعة عرب بمنطقة اكثريتهم التي ان تبنوها .. فهذا يعني نهضة الشيعة العرب بالاحواز المحتلة من قبل ايران، وكذلك بالاحساء والقطيف ووسط وجنوب ارض الرافدين..فهل فهمت السبب..

وهذا ما يجمع السعودية مع ايران.. فكلاهما اكبر خطر يهددهما ان ينهض الشيعة العرب بدول لهم بالمنطقة..او اقاليم.. فالسعودية قائمة على نهب النفط الشيعة العرب بالاحساء والقطيف.. وايران قائمة على نهب نفط الشيعة العرب بالاحواز .. ونهاية هذه الدولتين .. هو بتحرير الشيعة العرب من القيود الايرانية والسعودية معا…

توضيح:

كما اشرنا.. لا بد من دراسة التاريخ ووقائعه (بحيادية).. وليس الاعتماد على (الغيبيات).. مثلا الاعتماد على ذكر (رويات عن موت الائمة عن النبي)؟؟ لاثبات (عصمة او شهادة الامام الحسين)؟؟ شبيه بمن (يقدس بوذا بروايات غيبية).. ؟؟ (او يقديس البقرة بروايات عن اله الهندوس)؟؟ بل يجب ان تدرس (بواقعها الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والفكري والثقافي).. وبزمانها.. لنصل لحقائق تاريخية.. مع ايمان كل صاحب عقيدة بعقيدته الروحية..

……………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close