(اهل السنة) ليس لديهم مشكلة مع (ايران، وال البيت).. ولكن مشكلتهم وايران مع (الشيعة العرب)

بسم الله الرحمن الرحيم

من السذاجة الاعتقاد بان (العرب السنة واهل السنة عموما) لديهم مشكلة مع ايران و (ال البيت المعصومين) عند الشيعة.. بل العكس (يعتبرون الامام علي بالصحابي الجليل والخليفة الرابع وابن عم النبي ، وكثيرا ما ينتقدون معاوية على مواقفه ضد الامام علي).. (ويخطأون يزيد ابن معاوية لقتله الامام الحسين).. ويحاولون تبرأة يزيد من دم الحسين، بالقاءها على (الشيعة العرب) بدعوى هم من قتلوه.. كما حاولوا تبرأة معاوية وبني امية من قتل (عمار بن ياسر).. بالقاءها على من (اخرجه).. والاغرب ان نجد من (يؤدلج) لجعل مشكلة (الائمة المعصومين) مع (العرب الشيعة) تحديدا.. .. فدسوا احاديث وروايات.. تدعي (بان الائمة يذمون شيعتهم) وان سالنا من هؤلاء نجد المستهدف (الشيعة العرب)..

ولا يذكرون (الكتيبة الحمراء الفارسية التي اعتمد عليها الامويين بالكوفة في قتال الامام علي بمعركة الجمل، وفي قتل الامام الحسين بواقعة الطف).. ولا يذكرون (خذلان العرب السنة ان صح التعبير بالحجاز والشام ومصر وخرسان الذين لم يخرجون لنصرة الامام الحسين)؟؟

ولا ننسى (بان دول الخليج والدول العربية السنية.. والعالم الاسلامي.. يقيمون علاقات مع ايران).. لعقود .. وقرون.. ولحد اليوم نجد (تصريحات سعودية واماراتية) تبين بانها لا تريد وصول الامور بينها وبين ايران للحرب.. المباشرة..

ولنركز بان (ساحة التماس بين ايران والعالم الاسلامي السني هي مناطق الشيعة العرب تحديدا باليمن والعراق ولبنان، وهذه المناطق تمثل .. البطن الرخوة بالشرق الاوسط).. فماذا نفهم من ذلك؟

ولنتبه اكثر .. يكثر بين السنة اسم (مصعب).. تيمنا على (مصعب ابن الزبير) الذي خرج على حكم بني امية.. بعد خروج الامام الحسين.. ونجد (اكثر الجلادين ضد الشيعة العرب) كصدام نجد عوائلهم تكثر بها اسم (حسين وحسن).. ولا ننسى بان بزمن صدام كان (10 محرم) الذكرى السنوية لاستشهاد الامام الحسين.. عطلة رسمية.. (ولم يقم صدام بترحيل رجال الدين الايرانيين وبقية العجم كالسستاني والخوئي والفياض وبشير النجفي.. الخ).. وكان صدام يكثر زيارة (مراقد ال البيت المعصومين.. ولم يزر يوما الكيلاني وابو حنيفة، ويذكر بان ابو حنيفة عندما تم سؤاله عن رايه بالرافضة، قال.. من شك بكفرهم فقد كفر).. بالمقابل (بطش صدام بالشيعة العرب وقبرهم بمقابر جماعية)..

(فالامبراطوريات السنية كانت تضع اشد الولاة قسوة على الشيعة العرب بولاية وسط وجنوب الرافدين التي كان يطلق عليه (ولاية الكوفة).. كعبيد الله بن زياد.. والحجاج بن يوسف الثقفي).. بطشا بالشيعة العرب.. وايضا ايران .. (تدعي تباكيها على الشيعة.. وهي تقسوة بوحشية على الشيعة العرب بالاحواز)..

والسياسية الايرانية ضد الشيعة العرب.. اتبعتها القاعدة وداعش، فرغم الاف العمليات الانتحارية والمفخخات التي قاموا بها، لم يستهدفون اي مرجع اعجمي يقيم بالنجف او كربلاء، مثلما استهدفوا الشيعة العرب بالطرق والشوارع والحسينيات والاحياء السكنية.. ولو رجعنا للوراء بالتاريخ. .لوجدنا ايضا نظام الشاه بايران الشيعي، كانت علاقاته قوية مع دول الخليج السنية ومع السعودية التي يحكمها ال سعود الذين يطلق عليهم البعض بالوهابية..

وما صرح به (سياسي عراقي) كان اسيرا بايران، وكيف صرخ معمم ايراني عند التحقيق مع (اسير عراقي اسمه عبد الرضا عبد الحسين).. وعرف نفسه بانه (شيعي عربي).. فقال له المعمم الايراني: (شيعة العراق انجس من سنة ايران).. ليبين وجهة نظر ايران بالشيعة العرب .. ونضع رابط اليوتيب بالصوت والصورة لهذا التصريح.. وما صرح به عزة الشابندر ايضا.. بانهم اي المعارضة العراقية السابقة (الشيعية) كانت تقاتل لجانب ايران.. والايرانيين يبصقون في وجوههم..

وما صرح به أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني (علي شمخاني) عام 2017.. بان (ايران تحرص على منع محاولات اسقاط ال سعود) بتاريخ (16/1/2017) .. بل وزاد في القول (ايران تحرص على منع محاولات اسقاط ال سعود).. واعترف (شمخاني بان ايران تخاف من تقسيم السعودية اذا ما تم تقسيم السعودية، ومخاوفها الاخرى ان يصل متطرفين كداعش لحكم السعودية).. فماذا يدل ذلك؟؟ ولاختصار الوصول للفكرة: بان سبب الصراع بين (ايران وخصوصمها من دول الخليج والعالم الاسلامي).. هو الصراع على (النفوذ والثروة بمناطق الشيعة العرب) تحديدا بالاحواز والاحساء والقطيف ووسط وجنوب منطقة العراق..

فتقسيم السعودية يعني قيام دولة للشيعة العرب بالمنطقة الشرقية الكبرى من ما يعرف السعودية الحالية (الاحساء والقطيف).. النفطية.. وهذا يهدد باستقلال اخوانهم الشيعة العرب بالاحواز.. ووسط وجنوب منطقة العراق. لتتشكل دولة كبرى نفطية عملاقة للشيعة العرب.. تقزم دول كايران والسعودية لاحجامهم الطبيعية.. (الفرس بصحراء لوط).. (ال سعود بصحراء نجد)..

فما الذي يرعب الطرفين الايراني والسني ؟؟ هل هو نهوض كيان سياسي للشيعة العرب بالشرق الاوسط حسب خرائط الشرق الاوسط الجديد الامريكية التي تنسف خرائط الشرق الاوسط القديم الاوربية التي حرمت الشيعة العرب والاكراد والفلسطينيين من حقهم بدول بمنطقة اكثريتهم؟

ولنستمر بالانتباه.. بان ايران تفرض سياسية عنصرية ضد الشيعة العرب بالاحواز، فتمنع التدريس بالجامعات والمدارس باللغة العربية، وتمنع فتح جمعيات واحزاب للعرب الشيعة الاحوازيين، بالمقابل ايضا السعودية تمنع فتح اي حركات سياسية واحزاب للشيعة العرب بالمنطقة الشرقية وايضا ترفض اي استقلال للمنطقة الشرقية..

ولنتبه اليضا.. لمن يدافع عن وحدة العراق المسخ:

يحبون العراق لكن ليس كدولة.. ولكن كاقليم.. او ولاية .. فكارثة شعوب ارض الرافدين هي هذه:

– السنة العرب..تامروا على العراق بزمن عبد السلام عارف والقومين..لجعل العراق اقليم تابع لدولة اجنبية مصر باسم الجمهورية العربية المتحدة التي اريد ان يصبح العراق اقليم تابع لها..وعاصمتها القاهرة المصرية..وزعيمها جمال عبد الناصر المصري ..اي يريدون الغاء وجود العراق كدولة من الخارطة..

– التبعية الايرانية..شيعة ماما طهران (الولائيين) يريدون الغاء وجود العراق كدولة وجعله اقليم تابع لايران ..واعتباره العراق مجرد ولاية..

– القوميين العرب ومنهم الناصريين وحزب البعث.. اعتبروا العراق (قُطر) اي (جزء) من وطن وهمي اسمه الوطن العربي وشرع الانقلابات العسكرية ضد الحكومات الوطنية كحكومة قاسم.. لتحقيق اهداف القوميين والبعثيين بجعل العراق (اقليم تابع حينا لسوريا وحينا لمصر) المهم لديهم لا يبقى دولة باسم العراق..واديولوجية البعثيين واضحة بهذا المجال (يعتبرون كل من ينادي بالعراق وطن..شعوبي))..

ليتبين بان:

لاحل الا الاقاليم الفدرالية.. لجعل المكونات ترتبط بجذورها وارضها.. بطمئنتها من شرور المكونات الاخرى., وجعل كل مكون يحكم نفسه بنفسه بمنطقة اكثريته.. وبالتايل يرتبط بداخله.. ولا يستقوي بالعامل الخارجي ضد الداخل العراقي..

مما يتبين ضرورة قانون..لسحب الجنسية العراقية.. عن الفئات التالية:

– الولائيين الذين يجهرون بولاءهم لايران بكل خيانة

– القوميين العرب الناصريين والبعثيين..الذين يعتبرون العراق مجرد اقليم – قُطر تابع لدولة اجنبية وهمية قائمة على اساس قومي عنصري

– الاسلاميين كداعش والقاعدة والدعوة والمجلس الاعلى وبدر..الخ الذين يجهرون بانهم لايؤمنون بان العراق دولة بل ولاية (امارة) تابعة لدولة اديولوجية لهم قائمة على اساس ديني..

فجميع هؤلاء يشرعون الخيانة باسم العقيدة (الخيانة العقادئية).. والخيانة باسم باسم القومية (الخيانة القومية..

ونقول لمن يختزل (الارهاب بالعراق والمنطقة بالسعودية).. بكل سذاجة.. متغافلا عن حقائق:

لو حصل بالسعودية لا سامح الله ما حصل بالعراق وسوريا واليمن.. وتمددت ايران ايضا.. (فعندها صدقني ستصدق الرؤيا بان ايران مليار بالمائة.. قوى متحالفة مع قوى استعمارية كبرى لاسقاط دول المنطقة العربية واخضاعها لايران نيابة عن تلك القوى).. والا لا يعقل يتم اسقاط العراق وسوريا ولبنان واليمن..
وتتغول ايران .. وبالسياسية لا يوجد صدف..
ثانيا: وصدقوني سياتي يوم تندم ايران ندما وهذه هي عدالة الاقدار.. اما بخصوص السعودية
t(اجعلوا
العراق ويعيشون برفاهية ونهوض السعودية وبعد ذلك .. تعالوا وانتقدوا..

علما اساس الارهاب بالعالم الاسلامي وضد الشيعة العرب خاصة.. هو (الاخوان المسلمين السنة) التي هي منبع كل ارهاب.. وخاصة ان علمنا بان السعودية دولة قامت ببداية القرن الماضي بالثلاثينات ولم نسمع يوما عمليات انتحارية او ارهابية اخرى.. قام بها الوهابية.. ولعشرات السنين، ولكن لمجرد وصول الخميني.. ودعمه للجماعات الاسلامية المسيسة للدين .. لتشعل الارهاب والتطرف بالعالم السني بشكل مخيف.. واستخدمتهم ايران لتصفية حساباتها الدولية والاقليمية وكذلك مع الانظمة السنية العربية الحاكمة..

علما ان هناك 5 ملايين شيعي عربي بالسعودية يعيشون افضل من ما يعيشه الشيعة بايران والعراق وسوريا ولبنان واليمن.. ولا يهاجرون من ارضهم. . في حين مئات الاف الشيعة يهاجرون من ايران ولبنان وسوريا للخليج للعمل فيها حيث يحكم تلك الدول انظمة سنية عربية.. يطلق عليها البعض (بالخليج الوهابي) فاذا كان الخليج الوهابي (يقتل الشيعة)؟؟ فلماذا يهاجر اليها الشيعة من ايران نفسها وهناك مئات الاف الايرانيين بالخليج.

رابط يوتيوب.. معمم ايراني: (شيعة العراق انكس من سنة ايران)..

………………

واخير يتأكد للشيعة العرب بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية الشيعة العرب)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close