20 ألف مواطن يدخلون دائرة الخطر في ديالى

كشف مسؤول محلي في محافظة ديالى (مركزها بعقوبة) ، اليوم الاربعاء ، عن دخول حوالي 20 الف نسمة دائرة الخطر في ثاني اكبر مدن المحافظة.

وقال رئيس مجلس قضاء المقدادية عدنان التميمي في تصريح صحفي، إن “20 الف مواطن يسكنون في قرى ومناطق شمال وشرق المقدادية دخلوا دائرة الخطر مع قرب موسم الشتاء بسبب تاخر حسم انجاز مشروع مهرب بحيرة حمرين”.

واضاف التميمي، ان “الاهالي قلقين جدا لانهم سيكونون في مقدمة المتضررين من اي زيادة في مناسيب بحيرة حمرين لانها ستؤدي الى ارتفاع المياه والزحف صوب مناطقهم”.

لافتا، الى ان “تظاهرة يوم امس في منطقة الهارونية هي جرس انذار من قبل الاهالي لانهم يدركون عواقب تاخر حسم مشروع مهرب بحيرة حمرين وتاثيره الكبير على مناطقهم وقراهم القريبة جدا من ناظم الصدور”.

ويستخدم مهرب بحيرة حمرين لتصريف مياه البحيرة صوب وديان وسهول عميقة لتفادي وصول البحيرة الى مرحلة خطيرة بعد الامتلاء ، وكان من المؤمل انجازه خلال الصيف لكنه تأخر لأسباب غير معروفة.

وتتحول مناطق العاصمة العراقية بغداد ومعظم محافظات الوسط والجنوب إلى بحيرة ماء كبيرة، اثر هطول الأمطار في مشهد يتكرر سنوياً مع حلول فصل الشتاء.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close