المعضلة الحقيقة للارهاب الفكر الوهابي السعودي وليس ايران،

نعيم الهاشمي الخفاجي
طبيعة مستكتبي دول الخليج الوهابي يحاولون استغلال الخلاف الامريكي مع ايران ليلقوا ارهاب وهابيتهم على ايران، لكن هذا الكلام لم يصدقه شعب امريكا وشعب اسرائيل انفسهم، بل يعلمون علم اليقين الارهاب الاسلامي وهابي يقول هذا المستكتب

إيران معضلة أكبر من السعودية
الخميس – 20 محرم 1441 هـ – 19 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [14905]
……….شد

اعلاميّ ومثقّف ………..يّ، رئيس التحرير السابق لصحيفة “…………” والمدير العام السابق لقناة “العبرية”

اقول لهذا المستكتب اي انفجار او عملية طعن بالسكاكين والسيوف او عملية دهس تستهداف المواطنين الاوروبيين في شوارع العواصم والمدن الاوروبية الانظار تتوجه نحو الوهابيين دون غيرهم بل
غالبية حكومات العالم مقتنعة، ومنذ غزوتكم غزوة ١١ سبتمبر عام ٢٠٠١ الانظار متجهة نحو الدول الخليجية الناشرة للوهابية، أن الوهابية باتت مشكلة خطيرة على الجميع.
مشكلة ايران الوحيدة انها تدعم الشعب الفلسطيني وهذه هي المعضلة الوحيدة التي تقف ضد ايران نحو ان تكون علاقاتها جيدة مع امريكا والغرب، عملية محاصرة ايران اقتصاديا الغاية من ذلك حل هذه المعضلة وهي تمسك قادة ايران بدعم الفلسطينيين،

لذلك ان الولايات المتحدة التي تدير اليوم استراتيجية الحصار، وتسعى لإجبار طهران على تبديل منهجها بدعم الشعب الفلسطيني.
منذ احداث ١١ سبتمبر، ومثقفوا وصحفيوا وساسة العالم يدركون أن الوهابية خطر يهدد العالم، واصبحت الوهابية التكفيرية ظاهرة اجرامية تشكل خطر على دول العالم وارتكبت هذه المجاميع الارهابية ابشع الجرائم في افغانستان وباكستان وسوريا والعراق ومصر وليبيا والجزائر ونيجريا وتشاد وتونس وغيرها من دول العالم.
وأن خطر الوهابية لا يتوقف عند حدود دولة أو قارة.
لايمكن احصاء عدد الجرائم التي ارتكبتها المجاميع الوهابية بحق البشرية اليوم تم قتل وجرح ٢٠٠ مواطن افغاني بهجمات للوهابية فرع طالبان في مدن افغانية بالجنوب وامس تم استهداف الرئيس الافغاني بمجموعة انتحاريين سقط على اثر ذلك عشرات الضحايا، امس تم ارتكاب جريمة بشعه في نيجريا من تنفيذ الوهابية فرع بوكوحرام بل الارهاب الوهابي استهدف اسواق بداخل الولايات المتحدة الامريكية نفسها،

هذا السلوك الارهابي المستمر في عدوانيته التي تمارسها الوهابية المدعومة من دول الخليج بات ظاهرة عالمية تشكل خطر حقيقي على البشرية،
جرائم الوهابية السعودية مثل «القاعدة» و«داعش» وبكو حرام وطالبان …………..الخ وقادة الارهاب المعروفون على المستوى العالمي يتقدعم اسامة بن لادن وهو حامل جنسية لدولة خليجية وكان مقرب من النظام الحاكم ويليه تلاميذه الظواهري، ومله محمد عمر وخطاب والزرقاوي والمحيسني وعلوش والبغدادي، جميعهم مشتركون في الآيديولوجيا الدينية الوهابية العدوانية، ورفض وجود الآخر الذي يختلف معهم مذهبيا ودينيا،
الوهابية ومن خلال فروعها نحو «القاعدة» و«داعش» وبكو حرام وجند الخلافة واحباب ازواج النبي والصحابة يختلفون في الاسم لكنهم ينبعون من وهابية دول الخليج والذين يطمحون ومن خلال دعم دول الخليج بنشر كتب الوهابية للتمدد ونشر العنف مستخدمين الدين والسلف الطالح والقوة والذبح الظلامي ونشر الفوضى في البلدان الغير مستقرة. بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) 2001، اجتمع العالم وقضى على تنظيمات «القاعدة»، ول«داعش»، لكنه لم يجرؤ على ردع دول الخليج الناشرة للوهابية في حذف فتاوي التكفير والكراهية،
وبات واضح ان احجام امريكا ومعسكرها بوضع حد لاجرام الوهابية لوجود تقاطع مصالح في تدمير بلدان معينة تشكل مصدر قلق وازعاج لدولة اسرائيل، انظمة الخليج المتورطة بنشر الوهابية تعتقد ان عدائها الى ايران يعفيها عن محاسبتها وفرض تعويضات عليها رغم ما حلبه منهم الحلاب المستر ترمب لكن دفع التعويضات لضحايا ١١ سبتمبر باقية وان تم تأجيلها والتريث عنها بالوقت الحاضر، الولايات المتحدة.لجأت لحصار ايران اقتصاديا حرمانها من الدولار والنفط الغاية الضغط على ايران لتغير سلوكها ضد اسرائيل، استهداف شيعة العراق وسوريا واليمن والبحرين يفتح شهية الدول الخليجية الثلاث المتبنية للدين الوهابي كدين دولهم الرسمي ويفتحون خزائنهم للحلاب ترمب، هجوم شركة ارامكو كان من اليمن الشمالي اتهام ايران كذبة واتهام جنوب العراق في اطلاق الصواريخ كذبة لكن العالم يحكمه اليوم القوة وتزيف الحقائق امر جدا طبيعي فقد انشئت امريكا والناتو والاتحاد السوفياتي مؤسسات اعلامية بالحرب الباردة في نشر اكاذيب كل معسكر تجاه المعسكر الآخر، بل رحم الله والدتي قصت لنا قصة في ثلاثينيات القرن الماضي ان رجل ومعه ولده كانا يمتطيان حمار فوقع الأب وفقعت عينه قال لولده اسرع قال له ولده ما الخبر قال له لاتروح العين مالتنا في بلاش خلينه اول واحد يصادفنا بالطريق نقول له انت ضربتنا وفقعت عيني هههههه هذه القصة حقيقية ونعرف هؤلاء الناس لذلك ليس مستغربا امريكا ان تستغل الاحداث بالضغط على ايران لاجبارها على تغير سلوكها تجاه دولةبني صهيون، في الختام انا اكثر الناس من قرأ حول اخبار الرسول محمد ص وعلي بن أبي طالب ع حول فتن هذا الزمان واحداث ماقبل دولة المهدي لم اجد في الروايات ان فلان وعلان يعيدون بيت المقدس قبل الامام محمد بن الحسن المهدي لذلك على قادة ايران المحترمين التفكير بشكل جدي بضرورة اعادة النظر بمواقفهم ومعاداتهم للامريكان بشكل جدا مبالغ به، معضلة ايران الوحيدة دعم الشعب الفلسطيني، اليوم شعب فلسطين لديه دولة وحكومة وبرلمان وتوجد دول عربية الافضل ترك فلسطين للفلسطينيين والعرب دون غيرهم ويمكن الى ايران الاهتمام بشعبها والاهتمام بالشيعة وتحسين اوضاعهم، مشكلة الشيعة العرب اليوم سياسية يلبسها بعض انظمة الخليج لباس ديني متى ما حلت ايران مشكلتها مع الامريكان ينتهي استهداف الشيعة العرب، لنكون صريحين يوجد الاخ الدكتور الشيخ عبدالمجيد العصفور له مكانة محترمة لدى ملك البحرين، بل في السعودية المتطرفة وهابيا ايضا النظام السعودي يحترم الشيخ الشيعي السعودي حسن الصفار، ايران يمكن لها استخدام الشيعة العرب كواسطة للتعاون مع الدول العربية في مجال الاقتصاد اذا راجع قادة ايران اسلوبهم بالتعامل مع امريكا، لربما البعض لايتحمل كلامي لان افق معرفتهم متأثر في الاجواء التي عاشوها في مناطق وجودهم بدول الشرق التي تعشق الشعارات ولغة التهديد والتخوين، الحقيقة اقولها وبصراحة الشيعة وبالذات الممهدون عليهم مراجعة اساليب عملهم، المهدي بحاجة لدول تسانده ويحتاج ناس لديهم علاقات محترمة مع الغرب والشرق، ليس كل الغرب شر ولو كان شر لم ينزل لهم عيسى المسيح ويجعلهم بمعسكر المهدي، نسأل الله ان يلهمنا القوة في فضح وتعرية العربان واذنابهم اعداء الانسانية.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close