بارزاني وصالح يناقشان اربع مسائل “مهمة” بين اربيل وبغداد ويؤكدان على امر

أكد رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان البارزاني، ورئيس جمهورية العراقي برهم صالح، على مواصلة الحوار لمعالجة الخلافات والقضايا العالقة بين اربيل وبغداد.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الاقليم ان بارزاني وصالح “أكدا على توطيد علاقات أربيل – بغداد ومواصلة الحوار لحل المشاكل على أساس الدستور”.

جاء ذلك في اجتماع جرى مساء امس، في أربيل بمشاركة هيئة رئاسة برلمان كوردستان ونائبي رئيس إقليم كوردستان، ورئيس الوزراء ووزير المالية العراقي فؤاد حسين، وعدد من مسؤولي حكومة إقليم كوردستان.

ونوه البيان الى انه “جرى التباحث حول المسائل المهة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان، وبصورة خاصة مسائل الموازنة العامة الاتحادية العراقية للعام المقبل، والمادة ١٤٠ الدستورية، وصياغة القوانين، وتهديدات ومخاطر الإرهاب والتطرف”.

واضاف البيان انه “جرى خلال الاجتماع التأكيد على وحدة صف الأطراف الكوردستانية في العراق والقوى العراقية والعمل المشترك بينهم وتوحيد الكلمة فيما يتعلق بالقضايا المصيرية، والتقدم بعلاقات أربيل – بغداد”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close