مجلس كربلاء يعلن التريث بحملة رفع العشوائيات لحين توفير بدائل للمتجاوزين

أعلن مجلس محافظة كربلاء، اليوم الخميس، التريث بحملة رفع العشوائيات لحين توفير بدائل للمتجاوزين.

وذكر المجلس، في بيان أن “رئيس مجلس محافظة كربلاء المقدسة علي المالكي يتابع بشكل جدي ومكثف قضية التجاوزات على اراضي الدولة في المحافظة وحملة رفعها بعد صدور قرار مجلس الوزراء ٥٠٣ الخاص بالظاهرة المنتشرة منذ ٢٠٠٣”.

وأضاف البيان، أنه ” حسب الاتفاق بين رئيس المجلس مع المحافظ نصيف الخطابي، فتقرّر التريث برفع حالات التجاوز السكني لحين ايجاد وتوفير بدائل مناسبة وسكن لائق لهم”، مشيراً الى أن “واجب الحكومة المحلية توفير سكن ملائم للفقراء الذين لا يملكون سكنا مناسبا لهم ونعمل ضمن خطة لحل مشكلة العشوائيات التي تؤثر على توفير الخدمات في المحافظة”.

وأكد المجلس، بحسب البيان، “الاستمرار برفع حالات التجاوز التجاري الذي تحدّده حصرا مديرية البلدية في المحافظة”.

وكان مكتب محافظ كربلاء قد قرر في وقت سابق من، اليوم الخميس (19 أيلول 2019)، وقف عمليات هدم دور المتجاوزين، باستثناء 8 فئات منها، من بينها من ارتكبوا جريمة قتل، ومن يمتلك قطعة أرض.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد انتقد، أمس الأربعاء، حملات إزالة التجاوزات التي اطلقتها الحكومات المحلية في بعض المحافظات، مطالبا الحكومة بإنشاء احياء سكنية بحسب الطبقات الاجتماعية.

وكتب الصدر في تغريدة جديدة له على “توتير”، “ان تقف بوجه فقير وتهدم بيته الذي هو عبارة عن سقف لا يحميه من برد ومطر وتراب وهو لا يملك منزلاً بديلا ولا عملا او راتباً يستطيع معه تأجير منزل اخر، فهذا امر قبيح”.

وطالب الصدر الحكومة بـ”انشاء احياء سكنية حسب الطبقات الاجتماعية”، مضيفا “وهذا ينطبق على الجميع… نعم ينطبق على الخضراء قبل الفقراء”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close