امنية ديالى تحدد موعد عودة صيد الاسماك في بحيرة حمرين

أكدت اللجنة الامنية في مجلس ديالى، الخميس، أن بحيرة حمرين اصبحت خارج دائرة الخطر الامني.

وقال رئيس اللجنة، صادق الحسيني في حديث  إن “الحشد الشعبي نجح على مدار الاشهر القليلة الماضية، من اعتماد ستراتيجية امنية في محيط بحيرة حمرين (65 كم شمال شرق بعقوبة)، أسهمت في تأمين ضفافها ومنع خلايا داعش من التسلل خلالها بين المناطق”.

وبين الحسيني، أن “اجتماعاً امنياً سيعقد في تشرين الاول المقبل، مع القيادات الامنية، بمختلف عناوينها من اجل حسم قرار عودة صيد الاسماك، باعتبارها مهنة للكثير من العوائل، لاسيما في المناطق القريبة من البحيرة”.

واعتبر رئيس اللجنة الامنية في مجلس ديالى، “خروج بحيرة حمرين من دائرة الخطر الامني انجاز امني للحشد الشعبي الذي دفع دماء زكية من اجل تأمين اكبر خزين مائي في ديالى، ومنع تحول البحيرة الى بؤرة وملاذ للخلايا النائمة، خاصة وان البحيرة تقع في قلب حوض حمرين ويحيط بها من 3 جهات”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close