ديالى.. قلق وترقب في 17 منطقة بسبب بحيرة حمرين

قال رئيس مجلس قضاء المقدادية في ديالى، عدنان التميمي، اليوم الخميس، إن 17 منطقة بالمحافظة، دخلت مرحلة القلق والترقب، خوفاً من تكرار سيناريو امتلاء بحيرة حمرين.

وذكر عدنان التميمي، في حديث  أن “17 منطقة سكنية اغلبها قرى مترامية تقع في الضواحي الشمالية والشمالية الشرقية لقضاء المقدادية، دخلت مرحلة القلق، خوفا من تكرار سيناريو امتلاء بحيرة حمرين، ووصول الفائض الخزني للمياه إلى مرحلة الخطر، الأمر الذي سيهدد تلك المناطق وبساتينها بالغرق”.

وأضاف التميمي، أن “المناطق والقرى قلقة للغاية من تسونامي بحيرة حمرين، في ظل عدم انجاز مشروع مهرب صلاح الدين لتصريف المياه الزائدة في البحيرة إلى مناطق أخرى باتجاه واسط، الأمر الذي يجعل تلك المناطق أمام معضلة كبيرة”.

وتابع، أن “الأهالي في تلك المناطق نظموا تظاهرة سلمية قبل أيام من أجل إيصال رسالة مبكرة لبغداد، وذلك قبل حلول موسم الشتاء، وبدء تدفق مياه السيول صوب البحيرة”.

ودعا رئيس مجلس قضاء المقدادية وزارة الموارد المائية، إلى “ضرورة السعي الجاد في اكمال مهرب صلاح الدين، وتبديد مخاوف الاهالي، لأن بقاء الأمور على حالها قد تجعلنا في موقف صعب للغاية، وتتكرر معاناة الموسم الماضي، عندما غرقت مناطق واسعة من البساتين الزراعية على طول حوض نهر ديالى بسبب زيادة  التصريف من بحيرة بعد تجاوز الفائض أكثر من 500 مليون م/3”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close