أمريكا تخصص 6.8 مليون دولار لدعم أقليات العراق

أعلن مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مارك غرين، اليوم السبت، عن مساعدة مالية جديدة كجزء من الجهود التي تبذلها الحكومة الأمريكية، والتي أعلنها نائب الرئيس مايك بينس، لدعم الأقليات العرقية والدينية التي شردتها الإبادة الجماعية التي ارتكبها تنظيم داعش في العراق وسوريا.

ومنحت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية 6.8 مليون دولار لشركة CRS ، التي تعمل بالشراكة مع أبرشية الكلدان الكاثوليكية في أربيل، لمساعدة الأسر الضعيفة في تلبية احتياجاتها الأسرية العاجلة وتسهيل عودتها إلى موطنها عند الإمكان.

وستقدم جائزة منفصلة بموجب مذكرة التفاهم التي قدمتها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع حكومة بولندا مبلغ 528500 دولار لمشروع متعدد المانحين لتقديم رعاية صحية عالية الجودة للمجتمعات المتضررة من اضطهاد داعش.

وسوف يشمل المستفيدون الأشخاص النازحين الذين يعيشون في مخيمات ومواقع خارج المخيمات في شمال العراق، بالإضافة إلى أفراد محرومين من المجتمعات المضيفة. سيمول النشاط عيادتين ثابتتين وفريق طبي متنقل واحد.

وهذه المساعدة الجديدة جزء من التزام الحكومة الأمريكية بمساعدة الأقليات المضطهدة والحفاظ على تراث العراق من التعددية الدينية والعرقية. تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع المسؤولين المنتخبين، وقادة المجتمع، والمنظمات غير الحكومية المحلية والعقائدية، والقطاع الخاص لمساعدة الأقليات الدينية والعرقية التي يستهدفها تنظيم داعش لتحسين ظروفهم المعيشية، وتوسيع فرصهم الاقتصادية، وتشجيع مشاركتهم الديمقراطية.

وتبلغ المساعدة المقدمة من الحكومة الأمريكية لدعم الأقليات العرقية والدينية المضطهدة في شمال العراق حوالي 380 مليون دولار.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close