التقرير الأسبوعي من الشركاء المتحدون للاستثمار: من المتوقع أن تكثف أسواق الأسهم التركيز على سياسة البنك المركزي وإفصاحات الأرباح القادمة

أغلقت أسواق الأسهم العالمية بشكل سلبي خلال الأسبوع، متأثرة بشكل رئيسي بالعناوين الرئيسية للسياسة الأمريكية. وعلى الرغم من أن المخاطر السياسية السائدة كانت واضحة داخل الأسواق خلال الأسبوع، فقد بقي تركيز المستثمرين على السياسات التي سيكون لها التأثير الأكبر على البيئة الاقتصادية العالمية. وحسب تقرير الشركاء المتحدون للاستثمار، انخفض سعر خام برنت بنسبة 3.69٪ خلال الأسبوع بعد أن أعلنت المملكة العربية السعودية أن إنتاجها من النفط قد تعافى تقريبا إلى مستوياته قبل الهجوم.

إقليمياً، كان الأداء خلال الأسبوع متساوياً حيث أغلقت 4 مؤشرات من أصل 8 مؤشرات بشكل إيجابي في حين أغلقت الأربعة المتبقية بشكل سلبي. كانت مصر الأسوأ أداءً مع خسائر بنسبة 6.00٪ وذلك على خلفية الاضطرابات الداخلية مما أدى إلى زيادة المخاوف بين المستثمرين. كانت البحرين الأفضل أداءً إقليمياً بمكاسب بلغت 2.08٪ ، تلتها السعودية بمكاسب بلغت 1.28٪.

ستعود أسواق الأسهم إلى التركيز على سياسة البنك المركزي ومواسم الأرباح القادمة حيث سيكونان عنصر هاماً للمستثمرين لإعادة التوازن لمحافظهم الاستثمارية لتتماشى مع البيئة المتغيرة. بالنسبة للأسواق الإقليمية، سيكون التركيز على الأرباح الفصلية القادمة من الشركات الرائدة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close