برنامج شيير SHARE يستعرض تداعيات قرار البرلمان النمساوي :إغلاق مساجد هيئة الشؤون الدينية التركية في النمسا

قناة الغد

بسبب أنشطتها المريبة والتجسسية على المعارضين الأتراك وأن المساجد التركية لا تعمل كدور عباده

بل أصبحت واجهة لسياسات أردوغان

تابع برنامج شييرSHARE ، الذي يستعرض ما يشغل وسائط التواصل الاجتماعي وتُبثه قناة الغد أسبوعيًا الضجة التي أحداثها قرار البرلمان النمسا بأغلبية الاصوات إغلاق المساجد التركية التابعة لهيئة الشؤون الدينية التركية وجمعية ملي جورج التابعة للأخوان والموجودة على أراضيها، ذلك بسبب أن تلك المساجد التركية لم تعد تعمل كدور عبادة.. لكنها أصبحت إمتداداً وبوقاً لسياسات الرئيس التركي أردوغان وحزب العدالة والتنمية داخل النمسا، وتقوم بأنشطة مريبة وكذا أنشطة تجسسية بحق المعارضي الأتراك للرئيس التركي، وأشار برنامج شيير إلى أن القرار صدر بحق المساجد التابعة لهيئة الشئون الدينية التركية والجمعيات المرتبطة بالإخوان.

وذكر برنامج شيير الذي يتعامل مع ما تتناوله وسائط التواصل الاجتماعي إلى أن النمسا ليست الدولة الأولى التي تنتبه إلى حقيقة تحوّل المساجد التركية الرسمية حول العالم إلى مراكز لحزب أردوغان الحاكم، فقد سبقتها ألمانيا التي وجدت أن الاتحاد الإسلامي التركي يوظف نحو 900 مسجداً ويستغل أئمتها في التجسس على معارضي أردوغان، بالإضافة إلي بث فكر سياسي ديني متشدد.

ويشرف الاتحاد الإسلامي التركي على مساجد منتشرة في 145 دولة، ويقدم مساعدات وصلت إلى 10 مليارات ليرة عام 2019، بزيادة قدرها 45% عن عام 2017

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close