العمل العراقي كان يفترض بمنظمي التظاهرات الاعلان عن انفسهم رسميا تجنبا لما حدث

اصدر المجلس السياسي للعمل العراقي اليوم الاربعاء المصادف ٢ / ١٠ / ٢٠١٩ ، بيانا على خلفية التظاهرات التي خرجت في بعض مناطق بغداد والمحافظات والعنف الذي واجهها ، ومما جاء فيه:

ينظر المجلس السياسي للعمل العراقي بعين القلق للأحداث التي رافقت تظاهرات يوم امس الثلاثاء واليوم في ساحة التحرير ومناطق متفرقة من بغداد وبعض المحافظات والعنف المفرط الذي استخدم في مواجهة المتظاهرين.
وأضاف البيان: كان يفترض على منظمي التظاهرات الاعلان عن انفسهم واستحصال الموافقات الرسمية من الجهات المعنية والتنسيق مع القوات الأمنية حفاظا على سلمية التظاهرة اولا؛ ولسلامة المتظاهرين ثانيا؛ وكشف المندسين ثالثا؛ وتقديم المطالب الى الجهات المعنية للنظر فيها رابعا.
وأشار البيان: ان التظاهر حق مشروع ومكفول دستوريا وان حرية التعبير امر طبيعي ما دامت المطالب مشروعة ومعقولة وقابلة للتطبيق.
وختم البيان: ان الحكومة مطالبة بالتعامل بحرفية مع مطالب المتظاهرين والاستجابة لها وان القوات الأمنية مطالبة بالتعامل بمهنية مع المتظاهرين ، وان التحقيق ضروري ضمن اطار القانون والدستور لكشف ملابسات ما جرى يوم امس الثلاثاء واليوم من سقوط ضحايا أبرياء من المتظاهرين والقوات الأمنية على حد سواء.
رحم الله الشهداء وعافى الجرحى والمصابين وحفظ امن العراق واستقراره.

المكتب الاعلامي
المجلس السياسي للعمل العراقي
٢ / ١٠ / ٢٠١٩

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close