حقوق الإنسان: 60 قتيلا باحتجاجات العراق

أعلنت مفوّضية حقوق الإنسان العراقيّة منتصف ليل الجمعة السبت مقتل 60 شخصاً خلال أربعة أيّام من الاحتجاجات الدامية في البلاد، مشيرةً إلى وجود 18 جثّة على الأقلّ في مستشفى واحد في بغداد.

ويبدو أنّ هذه الحصيلة مرشّحة للارتفاع مع وجود أكثر من 1600 جريح بحسب المفوضية.

استقالة وإصلاح!

فيما دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر الجمعة، الحكومة العراقية إلى الاستقالة.

كما طالب الصدر بإجراء انتخابات مبكرة.

كذلك أشار في بيان له صدر الجمعة، إلى أن استقالة الحكومة ستؤدي لـ “حقن الدم العراقي”.

بدوره، أعلن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي الجمعة، التزام الحكومة بتشكيل لجنة لمكافحة الفساد، مؤكداً على تحقيق أعلى درجات الشفافية.

ودعا عبدالمهدي، السلطتين التشريعية والقضائية لتنفيذ الإصلاحات، مطالباً الكتل السياسية الكبرى بتوفير شروط الإصلاح.

وأكد عبدالمهدي أن المرجعية الدينية تبرهن مرة أخرى على أنها صمام أمان للعراق.

يذكر أن العراق يشهد منذ الثلاثاء الماضي، تظاهرات غاضبة ضد الفساد، وتفشي البطالة والمحاصصة بين الأحزاب. وأطلقت قوات الأمن طلقات حية وغازا مسيلا للدموع لتفريق المتظاهرين في عدة مناطق، ما أدى إلى ارتفاع عدد القتلة إلى 44، بحسب ما أعلنت مصادر في الشرطة وأخرى طبية الجمعة، إلا أن العدد ارتفع إلى 60 بحسب مفوّضية حقوق الإنسان العراقيّة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close