الدنيا أمرأة جميلة

الدنيا أمرأة جميلة
فضيلة مرتضى
رأيته ورآني _
في لفتة من الزمان
صدفة كانت
وسط الزحام
بعد كان وكان _
والحب سجين
في قبضة الرهان
رغم أني نسيته _
أعترى قلبي
غبطة ألف عام
قبل البدء بالسلام _
خرج من عينيه
وميض الكلام
فكرتني لهفته_
بتلك الأيام
المزخرفة بالوئام
وطيبة الأنسان
والأصوات العذبة
تسخر من الآلام
أرواحنا االنضرة
يهزها الغرام
والأماني والهوى
تسير بها الأيام
قلوب متآلفة
كالأرض والماء
قبل أن يطل علينا_
من يحرق زهورنا
فلا ترى عيوننا
سوى الفناء
أضطربت سفن أعمارنا
تشبثت برقاب عذابنا
وسار الزمان_
وسرنا بلا رجاء
نسينا الأخذ والعطاء
نبحث عن شئ_
لانعرف له عنوان
الأماكن غريبة_
الأحلام بعيدة
لاتجمعنا عين_
في قلب الحياه
الدنيا الجميلة_
فتحت عين السماء
تحت غيمة حبلى
كان هذا اللقاء
×
قال لي:
لاتحدثيني عن الأمس
نسيت الآن ما مضى
والعمرلازال ما أنقضى
لم يترك لي مجال
لاأعذار ولاسجال
صب في روحي الهدوء
بين همسات الوعود
لم أدري كيف ولم؟
أعلن قلبي الأستسلام
تلاشت االخيالات والأوهام
لمعت بين يديه
بين أطياف الغرام
لم نبالي بالرعود
ولا بصوت البروق
بلل جسمينا المطر
وتسسامى روعة اللقاء
فتح لكلينا رحاب الفضاء
03/09/2019

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close